أصـــوات سيتي / مـــتابعة

يخشى الحرس المدني الإسباني إمكانية وقوع محاولة اقتحام موسعة لمهاجرين من جنوب الصحراء الإفريقية للحاجز الحدودي لمدينة سبتة المحتلة بسبب تدفق المهاجرين في الجانب المغربي.

وكشفت مصادر من الحرس المدني لوكالة (إفي) أن عناصر الشرطة في حالة تأهب في المنطقة عقب اكتشاف وجود أكثر من ألف مهاجر في المناطق القريبة من المعبر الحدودي لسبتة.

وأوضحت أن عناصر الدرك المغربي والحرس المدني الإسباني أحبطا محاولة دخول أكثر من 300 مهاجر من جنوب الصحراء الإفريقية لم يقتربوا من الحاجز الحدودي لدى رؤية الانتشار الأمني.

ووقعت المحاولة نحو منتصف الليل في منطقة قريبة من حدود بينزو الشمالية حيث بدأ المهاجرون في الاحتشاد في المنطقة الجبلية.

وأسفر وصول اكثر من 300 شخص عن انتشار امني على الحدود، ما جعل المهاجرون يتخلون عن النزول.

وكانت آخر محاولة لاجتياز الحاجز قد وقعت في 20 فبراير عندما تمكن 356 مهاجرا من جنوب الصحراء من الوصول إلى سبته و498 وصلوا قبلها بثلاثة أيام وتجاوزا الحاجز الحدودي.

شارك المقال :