أصـــوات سيتي

أبرز وزير الداخلية الاسباني جان إغناسيو زوادو أمس السبت ببلباو (شمال) “التعاون المتين” بين المغرب واسبانيا في مجال مكافحة الارهاب.

وأكد الوزير الاسباني الذي كان يتحدث خلال ندوة في موضوع ”تحديات الاتحاد الاروبي : الارهاب الجهادي”، أن المملكة المغربية تعتبر “أفضل شريك” لاسبانيا في مجال مكافحة هذه الآفة التي تمثل “خطرا شاملا”.

واضاف وزير الداخلية الاسباني أن أمن بلاده “يبدأ في إفريقيا”، مثمنا الجهود الكبيرة التي تبذلها مصالح الامن الاسبانية في مواجهة التهديد الارهابي، وهو ما يجعل منها “مرجعا” على الصعيد الاروبي.

وقال ان أمن اروبا يبدأ في الساحل ووسط افريقيا، المنطقة التي يعبر منها المهاجرون السريون، وحيث تنشط مافيات الاتجار بالبشر والشبكات الارهابية، مؤكدا على الاهمية القصوى التي يكتسيها التعاون الدولي في هذا المجال.

شارك المقال :