أصـــوات سيتي / تقرير إخباري

كعادته كل عام، أشرف المجلس العلمي بالناظور على توديع حجاج بيت الله الحرام الذين وفقهم الله لأداء هذا الركن العظيم من اركان الإسلام.

حيث انطلق الفوج الأول من مطار العروي يوم الأربعاء 23 ذي القعدة 1438هـ الموافق لـ 16 غشت 2017م كما انطلق الفوج الثاني يوم الجمعة الموالى. وأما حجاج مليلية السليبة وعددهم يتجاوز 97 حاجا وحاجة، فقد تم توديعهم يوم السبت الموالي من رحاب مسجد أهل مليلية بالناظور الى مطار الرباط سلا، وهي نقطة انطلاقهم الى مكة المكرمة.

وبرحاب مسجد الرحمة بأولاد بوطيب بالناظور حضر السيد رئيس المجلس العلمي برفقة وعاظ بعد صلاة العشاء لتوديع حجاج ينطلقون يوم الجمعة نحو المدينة المنورة وتم توديع حاج يبلغ من العمر حوالي قرنا من الزمن. أشرف المجلس العلمي بواسطة محسنين على أداء جزء من نفقته لأداء فريضة الحج.

وقد ألقيت بالمناسبة كلمات فيها توجيه وارشاد وتعليمات، على الحجاج مراعاتها ليكونوا سفراء حقيقيين لأمتهم ووطنهم، وليتم أداء الحج على الوجه المطلوب.

كما زودوا بمعلومات سابقة من خلال التداريب المكثفة التي كانوا يتلقونها في المراكز المخصصة من طرف المجلس العلمي، والتي أصبحت في السنين الأخيرة تؤتي أكلها حيث تساعد الحجاج مساعدة كبيرة لإتمام الشعائر وأداء المناسك.

وبعد ذلك قلد الحاج السيد وعماري الذي ولد عام 1920م وهو الأكبر سنا من حجاج الإقليم قلادة التكريم وسلمت له وثائقه في محفظة كتتويج رمزي على تكريمه رفقة رفقاء آخرين يحرصون على مساعدته بالبقاع المقدسة.

شارك المقال :