أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مذكرة وجهتها لمندوبيها عبر ربوع المملكة، تطالبهم من خلالها بوضع حد لتغيبات أئمة المساجد والخطباء،  وأشارت مذكرة وزارة «أحمد التوفيق»، أنه «تبين غير ما مرة أن عددا من الأئمة والخطباء يتغيبون لأسباب مختلفة، مما يعرقل أداء الشعائر الدينية».

وأضافت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن «بعض الأئمة والخطباء يكتفون بتكليف من يشاؤون لينوب عنهم دون إشعار المندوبية»، مؤكدة على «عدم تكليف بعض المناديب من يتولى الإنابة في الوقت المناسب»، وطلبت الوزارة عبر مذكرتها من جميع المناديب «مطالبة كل الأئمة والخطباء بوجوب إخبارهم مقدما بكل غياب، وتذكيرهم بأنه يمنع عليهم اختيار من ينوب عنهم من تلقاء أنفسهم، كيفما كانت الظروف».

وأشارت المذكرة أنه «في حال وجود أسباب طارئة وغير متوقعة»، تضيف الوزارة، «ينبغي أن يخبر الأئمة والخطباء عاجلا ومباشرة عن طريق هواتف المناديب الإدارية أو الشخصية بشأن تلك التغيبات»،  وطالبت الوزارة المسؤولين بـ «إيلاء الموضوع كامل الحرص وبالغ العناية وعدم التساهل في اتخاذ الإجراء المناسب في حق كل مقصر».

شارك المقال :