أصوات سيتي | تقرير اخباري

اقبال متزايد من طرف النساء في الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي بالمركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة جماعة بني انصار

بتاريخ 01/11/2017 من يوم الاربعاء ابتداء من الساعة العاشرة صباحا استفاد المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة جماعة بني انصار من الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي، هذه الحملة عرفت إقبالا متزايدًا، من طرف النساء سواء المستفيدات من انشطة المركز او مؤطراتها ومن خارج المركز، وتجندت لها أطر طبية وتمريضية، حيث ساهمت في تقديم التوعية والتحسيس بأهمية العلاج والكشف المبكر عن سرطان الثدي.

قبل انطلاقة الحملة التي كان من المنتظر ان يعطي انطلاقتها السيد رئيس المجلس الجماعي لجماعة بني انصار لكن نظرا لاسباب قاهرة لم يتمكن الرئيس من الحضور وافتتح الحملة بالنيابة السيد مدير المركز بغداد اهواري الذي وجه كلمة بالمناسبة حيث شكر اعضاء اللجنة في الحملة على مجهوداتهن وتضحياتهن وكما شكر بالمناسبة كل الشركاء المساهمين في الحملة منها مؤسسة لالة سلمى لمرض السرطان  والمندوبية الاقليمية للصحة والمركز الصحي ببني انصار وقد حضر الافتتاح السيد رئيس جمعية دعم المركز محمد الجنتافي وبعض اعضاء المكتب منها السيدة حورية انزار واحدى المولدات عن الطاقم الطبي باللجنة عن المندوبية  الاقليمية للصحة بالناظور والمركز الصحي ببني انصار الانسة:  نعيمة بنداوود  بالنيابة عن اعضاء اللجنة الحاضرات معها التي قدمت بدورها كلمة بالمناسبة حيث شكرت فيها ادارة المركز وكل من ساهم في إنجاح هذه الحملة.

للاشارة فان هذه الحملة أشرفت عليها المندوبية الاقليمية للصحة بالناظور والمعهد العالي للعلوم التمريضية وتقنيات الصحة بنفس المندوبية وبتنسيق وتعاون مع المركز الصحي بجماعة بني انصار والمركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة جماعة بني انصار؛ وتأتي هذه الحملة في إطار التوعية والتحسيس من مرض سرطان الثدي الذي يعتبر من أكثر السرطانات انتشارا عند المرأة في المغرب، إذ يمثل نسبة 36 بالمائة من جميع أنواع السرطانات.

ان هذه الحملة تأتي بناء على التوجيهات المعمول بها في إطارالبرنامج الوطني للكشف المكبر عن سرطان الثدي، ومن هنا تأتي أهمية تحسيس وتوعية النساء بأهمية الكشف المبكر لداء سرطان الثدي من أجل التخفيض من معدلات الإصابة والوفيات بهذا الداء.

على صعيد آخر، يذكرأن الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي بجماعة بني انصار خاصة بالمركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة عرفت نجاحا كبيرا وقد استفادت منها اكثرمن 100 امراة من مختلف الاعمار، وقد كان لفضاء المركز الممتاز والتعبئة الكبيرة للادارة والجمعية و الجمعيات الفاعلة في الحي منها جمعية التضامن النشيطة وتنقل الأطر الطبية والتمريضية الساهرة على الحملة الطبية إلى عين المكان دورا كبيرا في انجاح الحملة.

عل ىصعيد آخر، كشفت التقارير الرسمية الصحية أن سرطان الثدي وعنق الرحم يشكل مشكلة حقيقية للصحة العمومية، حيث أنهما لا يمثلان فحسب السرطان الأكثر انتشارا عند النساء (36.1 % بالنسبة للثدي و 12.8% بالنسبة لعنق الرحم)، بل إنهما يتسببان في عدد كبير من الوفيات بسبب تأخر التشخيص.

كما أن برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم يستهدف النساء من 45 إلى 69 سنة للكشف عن سرطان الثدي، والنساء من 30 إلى 49 سنة للكشف عن سرطان عنق الرحم.

لقد لقيت هذه الحملة استحسانا كبيرا لدى الساكنة والمجتمع المحلي بصفة عامة خاصة النساء لأن أغلبهن كن يجهلن حقيقة هذا المرض وتشخيصه وتتبعه.

 

شارك المقال :