أصوات سيتي | تقرير اخباري

يومه الأربعاء 19 صفر 1439هـ الموافق لـ 08 نونبر 2017م وابتداء من الثالثة والنصف بعد الزوال حضر إلى مقر المجلس العلمي بالناظور المسمى بانتلاسسي خوان فرنسوا وهو فرنسي الجنسية، وأشهر إسلامه أمام عدول وأعضاء للمجلس العلمي ووعاظ وواعظات وموظفين، وقد لقن الشهادتين اللتين أفصح بهما وأن عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه وفي تصريح للوافد الجديد بين ان إسلامه جاء عن اقتناع تام بعد أن تعرف على أهداف هذا الدين ومقاصده وانه دين الأخوة والمحبة، والمساواة والتعاطف والتراحم.

وقال بأن مصاحبته لبعض من يدينون بالإسلام بفرنسا جعلته يتطلع إلى المزيد، فبدأ يبحث وينقب بتكثيفه لقراءة بعض الكتب المترجمة وتواصله المستمر مع مسلمين ومسلمات فزاد اقتناعه على أنه لا بد أن يعتنق الاسلام، فجاءت هذه الفرصة وكتب له أن يعلن عن دينه الجديد بمقر المجلس العلمي بالناظور. وأسمى نفسه بعد الاسلام محمدا.

وبعد ذلك كبر الحاضرون فرحا بهذا النشاط العظيم الذي يشهده المجلس من فترة لأخرى.

 

شارك المقال :