تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، صباح اليوم الخميس، من توقيف شخص، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات والنصب والاحتيال.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه، البالغ من العمر 36 سنة والذي يعمل في شركة أجنبية للطيران، كان قد ولج عن طريق الاحتيال لنظام المعالجة الآلية للمعطيات الخاص بزبناء الخطوط الملكية المغربية، المعروف بـ(سفر فلاير)، وقام بإدخال تغييرات في البيانات المعلوماتية بسوء نية، بهدف الحصول على تذاكر للسفر مجانا وإعادة بيعها للأغيار بأسعار وتعريفات منخفضة التكلفة.

وأضاف المصدر ذاته أن البحث الميداني، والخبرات التقنية المنجزة، كشفت أن المشتبه فيه تمكن من الحصول على مجموعة كبيرة من تذاكر السفر، وقام بإعادة بيعها باستعمال هذا الأسلوب الإجرامي.

وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لا زالت عمليات التفتيش وإجراءات تحليل الآثار التكنولوجية متواصلة في هذه القضية.

شارك المقال :