أفادت معطيات للمديرية العامة للجمارك التابعة لوزارة الاقتصاد والتنافسية الإسبانية أن المغرب احتل المرتبة الأولى كأول مصدر للفواكه والخضراوات إلى إسبانيا خلال الفترة ما بين شهري يناير وغشت 2017.

وحسب بيان للفيدرالية الإسبانية لجمعيات منتجي ومصدري الفواكه والخضراوات والورود والنباتات فقد بلغت قيمة الصادرات المغربية من الفواكه والخضراوات إلى الدولة الإيبيرية ما مجموعه 429 مليون أورو خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بزيادة بلغت نسبتها 34 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأوضحت نفس المصادر أن المملكة المغربية كانت هي البلد الذي سجلت صادراته من الفواكه والخضروات إلى إسبانيا أقوى نمو منذ عام 2013 حيث بلغت نسبة الزيادة 198 في المائة.

وأشارت إلى أن فرنسا احتلت المرتبة الثانية ضمن مزودي إسبانيا بالفواكه والخضراوات بقيمة مالية قدرت ب 212 مليون أورو خلال نفس الفترة (ما بين يناير وغشت 2017 ) مسجلة بذلك زيادة بلغت نسبتها 7 في المائة متبوعة بالبرتغال ب 95 مليون أورو ( زائد 18 في المائة).

وأكدت الفيدرالية الإسبانية لجمعيات منتجي ومصدري الفواكه والخضراوات والورود والنباتات أن واردات إسبانيا من الخضر والفواكه من بلدان خارج المجموعة الأوربية قدرت خلال نفس الفترة بما مجموعه 09 ر 1 مليار أورو أي ما يمثل نسبة 64 في المائة من مجموع الواردات بينما قدرت وارداتها من دول الاتحاد الأوربي ب 611 مليون أورو أي ما يمثل نسبة 36 في المائة من مجموع الواردات .

شارك المقال :