حذّرت منظمة الأُمم المُتَّحدة لِلطفولة من احتمال مواجهة نحو 180 مليون طفل حول العالم، مستقبلاً مظلماً بحسب آراء آبائهم. 
جاء ذلك في تحليل نشرته المنظمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل الذي يصادف 20 نوفمبر من كل عام.

وبحسب التحليل فإنّ قرابة 180 مليون طفلاً في 37 دولة مختلفة، يعانون اليوم من الفقر وعدم القدرة على الذهاب إلى المدارس، ويواجهون خطر الموت بسبب العنف.

وذكر التحليل أنّ عدد الأطفال الذين يتعرضون للموت بسبب العنف الدائر في بلدان مثل سورياوأوكرانيا والعراق وليبيا وجنوب السودان واليمن، يزداد باستمرار.

وفي تقرير آخر أوضحت اليونيسيف، أنّ غالبية الأطفال يشعرون بقلق شديد حيال بعض الأزمات العالقة وعلى رأسها الإرهاب والعنف والتغير المناخي واللجوء والهجرة غير الشرعية.

وأوضح التقرير الذي أُعدّ في 14 دولة بينها تركيا، أنّ نصف الأطفال يشتكون من تهميش آرائهم في القرارات المتعلقة بمستقبلهم.

ويطالب الأطفال زعماء العالم بالتحرك من أجل القضاء على الإرهاب والفقر ونقص التعليم.

واليوم العالمي لحقوق الطفل، هو يوم عالمي يوافق تاريخ التوقيع على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل بتاريخ 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1989.

ووقعت الاتفاقية أكثر من 190 دولة، بهدف الحد من انتهاكات حقوق الإنسان التي يواجهها الأطفال في جميع أنحاء العالم والمساهمة في تحسين الظروف المعيشية لهم ولا سيما في مناطق الحروب والفقر والمجاعات.

شارك المقال :