قالت المندوبية السامية للتخطيط إن «معدل الأمية بلغ لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و18 سنة 4.8% على الصعيد الوطني، مقابل 32.2% بالنسبة لمجموع سكان المغرب». 

وتابعت «وتبقى الفتيات أكثر عرضة لظاهرة الأمية من الفتيان (5.9% مقابل 3.8%). و بلغ هذا المعدل 1.9% بالوسط الحضري مقابل«، 8.5% بالوسط القروي. ويصل الفارق بين الذكور والإناث 0.1 نقطة بالمدن مقابل 4.7 نقطة بالقرى.

وأضافت المندوبية، في مذكرة لها بمناسبة اليوم العالمي للطفولة، والذي يصادف اليوم 20 نونبر من كل سنة، أن » معدل تمدرس الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و 12 سنة بلغ 95.1% على الصعيد الوطني، و 97.8% بالوسط الحضري و 91.6% بالوسط القروي ».

ويبلغ هذا المعدل 95.7% لدى الفتيان (97.8% بالوسط الحضري و 93.0 % بالوسط القروي) و 94.4% لدى الفتيات (97.9% بالوسط الحضري و 90.1% بالوسط القروي)، بحسب نفس المصدر.

وتابعت المذكرة أنه « خلال سنة 2014، 38.8% من الأطفال دون سن 18 سنة يتوفرون على مستوى التعليم الابتدائي و 14.8% على مستوى التعليم الثانوي الإعدادي و 4.5% على مستوى التعليم الثانوي التأهيلي. حسب الجنس، فإن 19.8% من الفتيان حصلوا على تكوين ثانوي أوعالي ، مقابل 19% من الفتيات ».

وحسب وسط الإقامة فإن حوالي ربع الأطفال الذين يعيشون بالمدن يتوفرون على الأقل على مستوى التعليم الثانوي (24.3%) غير أن هاته النسبة تقدر فقط ب 13.1% بالقرى.

شارك المقال :