أصوات سيتي | الصباح

توقعت المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الشرق، بأن يصل إنتاج الجهة من الزيتون إلى 150 ألف طن برسم الموسم الفلاحي الحالي، مقابل 140 ألف طن خلال الموسم الماضي.

وحسب معطيات للمديرية، فإن 70 في المائة من إنتاج الجهة من الزيتون يوجه لاستخلاص زيت الزيتون و30 في المائة للتصبير.

وأفادت المديرية بأن المساحة المغروسة بأشجار الزيتون بجهة الشرق وصلت هذه السنة إلى 120 ألف هكتار، مقابل 83 ألف هكتار سنة 2008 (زائد 45 في المائة)، مع توقعات بأن ترتقع هذه المساحة إلى 153 ألف هكتار في حدود سنة 2020.

وحسب المصدر ذاته، فقد حظيت سلسلة الزيتون بالجهة باهتمام خاص منذ انطلاق المخطط الفلاحي الجهوي، حيث مثلت المساحة المغروسة بأشجار الزيتون 72 في المائة من المساحة الإجمالية المغروسة بالأشجار المثمرة، فيما بلغ عدد المشاريع المبرمجة لتوسيع وتنمية غراسة الزيتون 29 مشروعا، باستثمار إجمالي وصل إلى 604 ملايين درهم، استفاد منها 18.330 فلاحا.

وفيما ما يتعلق بتثمين سلسلة الزيتون، تتوفر جهة الشرق على أكثر من 370 وحدة لاستخلاص زيت الزيتون، منها 49 وحدة عصرية بسعة إجمالية تقدر ب 28.000 طن في السنة. كما تتوفر الجهة على 30 وحدة لتصبير الزيتون بسعة إجمالية تبلغ 43.000 طن في السنة.

وسجل المصدر ذاته أنه من أجل تحسين الإنتاجية والتثمين، عملت المديرية الجهوية للفلاحة على تأهيل وعصرنة وحدات استخلاص زيت الزيتون عبر برمجة 11 وحدة للفترة ما بين 2008 و2020، وكذلك دعم ومواكبة التعاونيات للحصول على شهادات الجودة.

وتخصص جهة الشرق ما مجموعه 20.000 طن من زيتون المائدة للتصدير إلى الخارج، 90 في المائة منها موجه للسوق الأوربية.

وتعتزم المديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق، خلال سنة 2018، إعطاء الانطلاقة لثلاثة مشاريع جديدة لتنمية سلسلة الزيتون على مساحة إجمالية تقدر ب 2300 هكتار وبغلاف مالي يصل إلى 25.6 مليون درهم، سيستفيد منها أكثر من 600 فلاح.

شارك المقال :