اضطر أحد رجال الأمن بمفوضية الشرطة ببني أنصار إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين في الهواء، لتوقيف أحد “المجرمين” ودفع خطره عن عنصري أمن كانا بصدد التدخل للقبض عليه، وذلك مغرب يومه الأربعاء 27 غشت 2014 بالمنطقة الاقتصادية التابعة لميناء بني أنصار (خلف مقاهي بويرتو وباريس…)، وقد أسفر هذا التدخل عن إصابة رجلي أمن اثنين جراء تعرضهما لطعنات بواسطة سكين كان بحوزة المجرم الموقوف، أثناء محاولة نقله على مستوى سيارة الأمن الوطني، حيث عمد المجرم إلى استغفال الأمنيين والاعتداء عليهما بواسطة السكين الذي كان يخفيه بأن أصابهما بجروح غائرة وخطيرة على مستوى الجبهة بالنسبة لرجل الأمن الأول، والوجه بالنسبة لرجل الأمن الثاني، عقب ذلك ونظرا لخطورة الوضع وتفاديا لفرار الجاني من قبضة الأمن، اضطرت جموع المواطنين التي كانت بصدد معاينة عملية القبض على هذا المجرم، إلى التدخل سريعا بوسائلها البسيطة لمساعدة رجال الأمن، حيث تمت الإطاحة بالمجرم والقبض عليه بعين المكان، ليتم نقله فورا في حالة اعتقال نحو مفوضية الشرطة ببني أنصار، أما بخصوص رجلي الأمن المصابين فقد تم نقلهما على وجه السرعة على متن سيارة الاسعاف للوقاية المدنية نحو المستشفى لتلقي الاسعافات والتدخلات الطبية المناسبة، وقد علمت أصوات سيتي من مصادرها بأن التدخل الطبي قد استدعى رأب الجرح الذي تعرض له الأمني الأول على مستوى الجبهة بتثبيت أربع غرز، أما الجرح الذي تعرض له الأمن الثاني على مستوى الوجه فقد استدعى رأبه تثبيت سبع غرز.

وعودة لحيثيات عملية القبض على هذا المجرم الخطير فقد تم إفادة اصوات سيتي بأن الأمر يتعلق بنفس المجرم الذي اعتدى بالسلاح الأبيض يومه الاثنين على أحد الشبان من ممتهني التهريب المعيشي بباب مليلية، والذي سبق أن تطرقت له أصوات سيتي صوتا وصورة وتحريرا تحت عنوان: (شجار بين شابين ينتهي بتلقي أحدهما لطعنات بالسلاح الأبيض وسط باب مليلية)، كما أن ذات المجرم قد حرر بشأنه مؤخرا محضر متابعة بخصوص استدراج ومحاولة اغتصاب باستعمال العنف ببني انصار.

هذا ولعل من الصدف الغريبة التي استأثرت بحيثيات هذا الموضوع أن سيارة الاسعاف التي كانت تُقل المجرم قد تعرضت لحادثة سير في طريقها نحو المستشفى لعرض الظنين على الطبيب لخصه ببعض الاسعافات جراء الكدمات التي تعرض لها خلال عملية التوقيف والقبض عليه، حيث اصطدمت سيارة الاسعاف بسيارة أجرة على مستوى الطريق الرئيسية بالقرب من محطة سيارات الأجرة ببني انصار، الأمر الذي نتج عنه توقف سيارة الاسعاف لبعض الوقت قبل ان تواصل طريقها…

الحادث عرف استنفار مجموعة من الأجهزة الأمنية على الصعيد المحلي والاقليمي، استدعت حضور فرقة الشرطة العلمية وكذا رئيس المنطقة الأمنية للناظور لمتابعة تطورات هذا الملف عن قرب…

وللإشارة فقد سبق لأصوات سيتي أن أشارت في العديد من المرات إلى بعض الانفلاتات الأمنية الواقعة ببني أنصار وفرخانة والنواحي، جراء النقص الحاد الحاصل على مستوى الموراد البشرية الأمنية التي تزخر بها مفوضية أمن بني أنصار، وضرورة تطعيمها بعناصر أمنية جديدة للحد من خطورة الوضع الأمني بالمنطقة، وما حادثة اليوم إلا برهان ساطع على ما آلت إليه الوضعية الأمنية ببني أنصار، التي تستدعي تدخلا عاجلا من قبل الجهات المركزية المعنية لتوفير العناصر الأمنية الكافية على صعيد المنطقة ومواكبتها بالعتاد اللوجيستيكى المطلوب، من سيارات وتجهيزات أخرى…

1
3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

شارك المقال :