اليوم الجمعة 20 يناير 2017 - 12:06
أخر تحديث : الثلاثاء 26 أبريل 2016 - 11:04 صباحًا

المروحية الطبية تتدخل لنقل طفلة مريضة من الحسيمة الى وجدة

المروحية الطبية تتدخل لنقل طفلة مريضة من الحسيمة الى وجدة
بتاريخ 26 أبريل, 2016

ذكر بلاغ لوزارة الصحة، اليوم الاثنين 25 أبريل الجاري، أن مصلحة المساعدة الطبية الاستعجالية رقم 05، تكنت أول أمس السبت، من نقل طفلة في حالة حرجة بالمروحية الطبية التابعة للمركز الاستشفائي محمد السادس – وجدة، من مدينة الحسيمة إلى نفس المركز.

واضاف ذات المصدر ان الطفلة ذات الأربعة عشر سنة تلقت الاسعافات الأولية على متن المروحية الطبية إلى حين وصولها الى مصلحة المستعجلات بالمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة.

وأشار البلاغ إلى أنه بفضل التنسيق بين المصالح الاستعجالية لمختلف المراكز الاستشفائية، تمكنت المروحية الطبية من إنقاذ المريضة، وحالتها الصحية مستقرة حاليا.

وحسب المصدر ذاته، فقد تم يوم الجمعة الماضي نقل سيدة في الثلاثين من عمرها وزوجها البالغ واحد وأربعين سنة، يعانيان من مضاعفات خطيرة نتيجة تسممهما بغاز البوتان، بواسطة المروحية الطبية التابعة للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش بالمديرية الجهوية للصحة طنجة تطوان الحسيمة من مستشفى محمد الخامس بشفشاون الى المستشفى الجهوي بتطوان، تحت إشراف طاقم طبي وشبه طبي متخصص في طب المستعجلات والكوارث.

وأشار إلى أن مستعجلات مستشفى محمد الخامس بشفشاون كانت قد استقبلت حالتين صحيتين تعرضتا لتسمم بغاز البوتان، وأظهرت الكشوفات الطبية أن حالتهما الصحية جد حرجة، مما دفع الطاقم الطبي إلى بذل مجهودات في إطار العناية المستعجلة بهما في وحدة العناية المركزة. لكن نتيجة خطورة حالتهما الصحية، فقد تم ربط الاتصال بمصلحة المساعدة الطبية المستعجلة لنقلهما الى مستشفى سانية الرمل بتطوان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.