اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 06:37
أخر تحديث : الجمعة 26 يونيو 2015 - 2:30 مساءً

تخصيص 170 مليون درهم لمواجهة خطر الفيضانات بإقليم الحسيمة

تخصيص 170 مليون درهم لمواجهة خطر الفيضانات بإقليم الحسيمة
بتاريخ 26 يونيو, 2015

أفاد تقرير لوكالة الحوض المائي اللكوس أنه تم رصد أزيد من 215 مليون درهم خلال سنة 2015 الجارية لمواجهة خطر الفيضانات بأقاليم وزان وتطوان والحسيمة.

وأوضح التقرير الصادر عن الوكالة مؤخرا أن أربع اتفاقيات شراكة تجمع بين الوكالة و29 شريكا مؤسساتيا تهدف الى حماية مجموعة من المراكز الحضرية والقروية بأقاليم الحسيمة وتطوان ووزان من الفيضانات الناجمة عن حمولات الشعاب والأودية التي تعبر المناطق المعنية.

وسيتم بموجب اتفاقية الشراكة الأولى لحماية ووقاية إقليم الحسيمة من الفيضانات ،التي تمتد لخمس سنوات وتجمع الوكالة ب17 شريكا مؤسساتيا، تخصيص 170 مليون درهم ككلفة إجمالية لتنزيل بنود الاتفاقية ،منها 20 مليون درهم كمساهمة من وكالة الحوض المائي اللوكس.

وتهدف الاتفاقية الثانية ،التي تجمع الوكالة بثمان شركاء وتمتد لثلاث سنوات ورصد لها مبلغ مالي يقدر بنحو 40 مليون منها 3 مليون كمساهمة للوكالة، الى حماية مدينة وزان من الفيضانات الناتجة من حمولات الشعاب النابعة من جبل بوهلال ،والتي تخترق مركز المدينة.

وتروم الاتفاقية الثالثة ،التي تجمع وكالة الحوض المائي اللكوس بشريكين مؤسساتيين ،حماية ووقاية مركز جماعة أمسا بإقليم تطوان من الفيضانات بكلفة إجمالية تقدر بنحو 2 مليون درهم ،ويشمل المشروع بناء حاجز وقائي بالضفة اليمنى لسافلة الطريق الوطنية رقم 16.

وتتعلق اتفاقية الشراكة الرابعة ،التي تكلف نحو 3ر3 مليون درهم ،بتهيئة ضفاف وادي أزرزا بأسوار من الحجارة المرصفة لحماية مدينة واد لاو وضواحيها من الفيضانات.

وكانت وكالة الحوض المائي اللوكوس قد خصصت سنة 2014 نحو 43 مليون درهم لإنجاز واستكمال عدد من المشاريع لحماية بعض المناطق الخاضعة لنفوذها من الفيضانات ،ويتعلق الامر بوقاية مدينة إمزورن (إقليم الحسيمة) من فيضانات وادي المالح واعثمانن ومركز الجبهة (إقليم شفشاون) من فيضانات وادي مصيابة وتهيئة سافلة وادي بوسافو باقليم تطوان وتهيئة وادي اكادير بمركز بوعياش (إقليم الحسيمة) وتهيئة أودية عوامة وليهود في اطر التهيئة الحضرية لمدينة طنجة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.