اليوم الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 22:11
أخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 3:14 مساءً

23 صيادا يستفيدون من توزيع محركات لقوارب الصيد التقليدي

23 صيادا يستفيدون من توزيع محركات لقوارب الصيد التقليدي
بتاريخ 8 نوفمبر, 2016

أفاد بلاغ لغرفة الصيد البحري المتوسطية، اليوم الثلاثاء، بأنه تم توزيع محركات قوارب الصيد التقليدي لفائدة 23 صيادا بإقليم الحسيمة.

وأوضح المصدر أنه تم، نهاية الأسبوع المنصرم بحضور ممثلي الغرفة ومعهد التكنولوجيا للصيد البحري، توزيع 23 محرك قوارب خاصة بالصيد التقليدي، على أصحاب القوارب المستفيدين من العملية وفق الشروط المحددة من طرف جمعية (تغروبا) للصيد التقليدي بجماعة أولاد أمغار وجمعية الأعمال الاجتماعية لممتهني الصيد التقليدي بميناء (كلايريس) بإقليم الحسيمة.

وحسب الغرفة، يستهدف المشروع، الذي تبلغ كلفته الإجمالية 170 ألف درهم ويستفيد منه عامة 88 من أصحاب قوارب الصيد التقليدي، الفئات من ذوي الدخل المحدود، الذين تم دعمهم قصد محاربة الهشاشة والفقر وتحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية وتجويد أدائهم المهني ومنتوجهم اليومي من صيد السمك.

وأشارت الغرفة إلى أنه سيتم، مستقبلا، توزيع 65 محرك خاص بقوارب الصيد التقليدي على أصحاب القوارب النشيطة بالموانئ المبرمجة المتواجدة داخل النفوذ الترابي لغرفة الصيد البحري المتوسطية، التي تغطي الاقاليم المتواجدة بالوسط الشمالي والشمال الغربي من المملكة.

وقد وافقت الجمعية العامة لغرفة الصيد البحري المتوسطية، خلال دورتها الثالثة المنعقدة نهاية الأسبوع المنصرم، على توقيع اتفاقية شراكة بين الغرفة وجمعية أرباب قوارب الصيد التقليدي (تيبوذا كهف الدنيا)، والمجلس الإقليمي للناظور، ومجلس الجهة الشرقية، لمواصلة هذه العملية الهادفة إلى دعم قوارب الصيد التقليدي بالمحركات الخارجية في إطار مشروع ميزانية الغرفة برسم سنة 2017.

ويبقى الهدف الأساسي من تمويل ودعم هذا المشروع الاجتماعي هو تحسين الظروف المعيشية للصيادين التقليديين والرقي بأوضاعهم الاجتماعية ومواجهة الظروف الصعبة التي يواجهها مهنيو قطاع الصيد التقليدي بالمنطقة الشمالية الممتدة من منطقة السعيدية إلى منطقة العرائش.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.