اليوم الخميس 23 مارس 2017 - 04:20
أخر تحديث : الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 - 4:23 مساءً

بلاد الباسك تستضيف الفكاهي ميموني و الفنان عرامي لإحياء ذكرى المولد النبوي في سهرات فنية‎

بلاد الباسك تستضيف الفكاهي ميموني و الفنان عرامي لإحياء ذكرى المولد النبوي في سهرات فنية‎
بتاريخ 15 ديسمبر, 2015

يشارك الفنان الكوميدي الساخر مراد ميموني إبن الناظور، والفنان محمد عرامي من الدار البيضاء في حفل فني، بمناسبة ذكرى المولد النبوي، من تنظيم جمعية اوندا اسكاري يوم الـ19 دسمبر 2015 بمدينة بيلباو الإسبانية والذي من المتوقع أّن يشهد حضورا مكثفا من قِبل الجالية المغربية المقيمة بالديار الإسبانية.

وتزامنا مع ذلك، ستنظم جمعية الرسالة بتنسيق مع الفيدرالية الإسلامية لبلاد الباسك، أيضا حفلا آخر يوم الـ20 ديسمبرمن إحياء الساخر ميموني و الفنان عرامي، الأول سيقدم عروضا فكاهية في مواضيع مختلفة، والآخر سيمتع جمهوره بباقة من الأناشيد الملتزمة في فن المديح و السماع.

هذا، وقد شارك الكوميدي مراد ميموني ، في عروض مسرحية وفكاهية عديدة على المستوى المحلي والوطني، وحاليا يضع بصمته على المستوى الدولي، حيث جال مسارح ألمانيا وهولندا خلال الأشهر المنصرمة لتقديم عروضه الفكاهية الجديدة باللغة الأمازيغية والدارجة المغربية.

وقد تمكن من البصم على عروض متميزة في اتريخت الهولندية ودوزلدوف الألمانية، والآن يشارك كأول فكاهي ريفي في بلاد الباسك وبالضبط ببلباو و سان سيباستيان ومن المرتقب أن تكون له مشاركة في يناير من السنة المقبلة ببلجيكا.

كما عُرف عن الفنان محمد العرامي المنحدر من مدينة الدار البيضاء تميزه في الإنشاد، خصوصا في المديح و السماع و تجويد القرآن الكريم ومشاركاته المتعددة في أنشطة متنوعة آخرها جولة استهلها من الديار الإسبانية ومن المنتظر أن تجول بعض الدول الأوربية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.