اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 21:34
أخر تحديث : الإثنين 10 أكتوبر 2016 - 10:50 صباحًا

لافلي يجمع بين نجوم الفن والإعلام في دبي

لافلي يجمع بين نجوم الفن والإعلام في دبي
بتاريخ 10 أكتوبر, 2016

بحضور نخبة من نجوم الفن والإعلام ورجال المجتمع في دبي، تم افتتاح معرض “لافلي” للموضة والأزياء وكل ما يتعلق بعالم الجمال والذي يستمر حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

وتقدم الحضور نجوم الفن العربي مثل عبد الله بالخير وأريام ومريم حسين والنجمة السورية مها المصري والنجمة رينا بشور والفنانة نيفين ماضي والمصمم وليد عطالله وآخرون.

وحضرت السيدة مريم عثمان كضيفة شرف الرئيس التنفيذي مركز راشد لذوي الاحتياجات الخاصة، ومصممة المجوهرات العالمية مها السباعي.

وتوفر الافتتاح اهم التصاميم والتي جمعت الإبداعات العربية من المحيط إلى الخليج في حفل تم فيه التعريف بالمعرض وبالمصممين وبدور العرض والأزياء والجمال.

وأعلن عن بقاء أبواب المعرض مفتوحة لعشرة أيام في منطقة ديرة دبي.

هذا ويتوفر معرض لافلي على 45 منصة عرض في وقت خصصت شركة جولف جايت هدايا قيمة لزوار المعرض وصلت حدود إهداء طائرة لشخصين من نوع رالي سيتم السحب عليها في نهاية ديسمبر المقبل من خلال بطاقات سحب مجانية تمنح مقابل كل عملية شراء من قبل العارضين حتى نهاية العام الحالي.

وفي تصريحات خاصة أكد النجم العربي عبد الله بالخير على أهمية المعرض وقال إنه من الجميل جدا افتتاح هكذا معرض في دبي.

واعتبر المناسبة ذات قيمة عالية وبخاصة أنها تعنى بالجمال والأزياء لأهم الشركات في العصر الحالي.

أما النجمة أريام فعبرت عن سعادتها لحضورها في هذا الحفل الكبير، واصفة الأجواء بالمثيرة والمهمة، ومؤكدة على بالغ الأثر للاحتفاليات التي يكون الجمال والموضة والأزياء عناوين لها.

lavly-4

lavly-13

lavly-16

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.