اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 19:21
أخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 3:32 مساءً

لقاء خاص مع خريج استوديو دوزيم الفنان النجم كمال عموري

لقاء خاص مع خريج استوديو دوزيم الفنان النجم كمال عموري
بتاريخ 12 نوفمبر, 2015

اعرب الفنان المتالق خريج برنامج استوديو دوزيم كمال عموري عن حبه الكبير للجمهور المغربي داخل و خارج الوطن وتقدم باحر التهاني و التبريكات الى الشعب المغربي قاطبة والى حامي الوطن الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة الاحتفالات بالدكرى الاربعين للمسيرة الخضراء مؤكدا ان الفنان المغربي كسائر افراد الشعب المغربي ابدا لن يتنازل عن حبة رمل من صحرائه الغالية و ان المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها رغما عن انف الحاسدين.

وفي حديث للفنان المتميز كمال عموري حول مسيرته الفنية اعلن ان بدايته كانت في سن عشر سنوات من خلال اداءه للموشحات رفقة فرقة للمديح والسماع التي تجرع من خلالها علم المقامات ثم كما يعلم الجميع بعد دلك شارك في برنامج استوديو دوزيم الدي وصل خلاله الى النهائيات و حاز على التنويه من طرف لجنة التحكيم هاته المشاركة التي توجت بتسجيله لاغنيتين سينكل خايف محتار (و) بيني وبينك.

وبعدها جاءت المشاركة في مهرجان الاغنية العربية بالرباط و الدي حاز خلاله على الرتبة الاولى ثم المشاركة في مهرجان الاغنية المغربية الاول. وحول مشاركاته الفنية خارج الوطن صرح الفنان الواعد كمال عموري انه قام بجولة فنية بدول الخليج تضمنت كل من مدينة دبي العالمية بدولة الامارات العربية و كدا دولة البحرين حيث احيى عددا من الحفلات و السهرات رفقة كبار الفنانين المغاربة و العرب.

وحول جديده الفنية اعلن الفنان المتميز كمال عموري انه بصدد التحضير لاطلاق اغنيتين جديدتين احداهما سيثم اصدارها تزامنا مع راس السنة الجديدة والثانية في بداية 2016 كما وعد الجمهور المغربي بالمزيد من الاعمال الفنية المتميزة في الاشهر القادمة من اجل اغناء الساحة الفنية المغربية.

وفي كلمة اخيرة وجه الفنان المتالق كمال عموري عبارات الشكر الى عائلته التي لم تتوانى في تقديم الدعم المعنوي مند بداية مسيرته الفنية كما لم ينس دكر ثلة من الفنانين الكبار اللدين كانوا يطربونه في بداية مشواره الفني و منهم محمد عبد الوهاب وجورج وسوف وعبدو خواجه وفضل شاكر كما وجه عبارات الشكر والتقدير الى كل رجال الاعلام والتواصل بمختلف المنابر الاعلامية الالكترونية والمكتوبة والسمعية البصرية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.