اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 10:28

تحقيق صحفي لتلاميذ آفاق… ثروتنا السمكية: في طور الاستنزاف

أخر تحديث : الجمعة 4 مارس 2016 - 3:59 مساءً
أصوات سيتي~ تقرير صحفي | بتاريخ 4 مارس, 2016

لا تختلف بيئة الاسماك عن أي فرع من آخر من فروع البيئة مثل الصحراء أو الغابات أو غيرها، إذ يتميز المغرب بتنوع في موارده البحرية ويساهم بنسبة مهمة في اقتصاد الدولة وتوفير فرص الشغل للعاطلين عن العمل.

فما مصير الثروة السمكية وما أسباب تدهورها؟

Capture

نظرا لأهمية الموضوع قرر فريقنا الصحفي الذهاب إلى ميناء بني انصار- الناظور للبحث عن المعلومات التي ستساعدنا في إغناء هذا التحقيق.

29 فبراير: ارحم ترحم

صحيح أن المغرب يتميز بثروة سمكية متنوعة لكن وللأسف الشديد هناك عدة أسباب تتسبب في تدهورها شيئا فشيئا.

إن أول خطر يهدد الموارد البحرية هو الإنسان، فبسبب لا مبالاته ولامسؤوليته يؤدي يوما بعد يوم إلى تقلصها، فهو يلقي بنفاياته في البحار غير مبال بما يمكن أن يحصل بسبب هذا التصرف اللاأخلاقي، وعند استضافتنا للسيد عبد الإله منذور مندوب الصيد البحري بالناظور الذي أكد لنا صحة المعلومة حيث سألته الصحفية الشابة أمينة فرحوا قائلة:

Capture

كيف يساهم الزحف العمراني في تلوث البحار؟

عبدالله منذور: “الإنسان يساهم في الزحف العمراني نحو الشوطئ مما يزيد من نسبة النفايات الملقاة في البحار” هل المجال الصناعي يؤثر كذلك في تدهور تقليص الثروة السمكية؟

هل المجال الصناعي يؤثر كذلك في تدهور تقليص الثروة السمكية؟

عبدالله منذور: نعم إن أصحاب المصانع لا يترددون في رمي الزيوت والبقايا الغير الصالحة في البحار،وبذلك يساهمون في تقلص الموارد السمكية فوجود التلوث في أعماق البحار يساهم في تدهور الموارد البحرية.

اريحوا، ترتاحوا

عرف ميناء بني انصار تراجعا هاما في ثرواته البحرية المتعددة كالأسماك السطحية – الأخطبوط، بلح البحر – بسبب عدم احترام الراحة البيولوجية، التي تعنى في مجال الصيد البحري بتوقيف مزاولة نشاط الصيد لفترة معينة من أجل السماح للكائنات البحرية بالتوالد و التكاثر، الأمر الذي جعل طاقمنا الصحفي طرق باب رئيس قسم الاستغلال التجاري بالميناء وقد وضح لنا هذا الأمر حيث قال: “إن عوامل عدم احترام الراحة البيولوجية تتجلى في ثلاث نقاط وهي: عدم وعي الناس لمدى أهمية الموضوع،ضعف المقدورات المادية ،عدم وجود قانون لدعم الصياد أثناء الراحة البيولوجية”

من خلال هذه العوامل يتضح لنا أن بعض أنواع الأسماك مهددة بالانقراض كالأخطبوط،

Capture

الشبكة القاتلة

تعتبر عمليات الصيد الجائر من أبرز العوامل المساهمة في اندثار هذه الثروة السمكية إذ أكد لنا السيد مصطفى بطان (رئيس الأشغال بمركز التأهيل المهني) أن استخدام أساليب الصيد الغير القانونية أحد هذه العوامل، فالكثير من السفن تستخدم شباك الجر العائمة أو الشباك ذات طبقتين أو الثلاثطبقات المصنوعة من مادة النايلون والتي يؤدي استخدامها إلى نضوب هذه الثروة السمكية وهذه الأساليب قد حذر استعمالها بموجب قانون 5 لسنة 1951 والذي نصت فيه كالاتي: يمنع منعا باتا صيد الأسماك بأجهزة او مواد مفرقعة كالديناميت أو مواد سامة أو مميتة للأسماك او الضارة بالصحة أو بأية وسيلة أو معدات صيد أخرى تلحق الضرر بالثروة السمكية.

Capture

إذا زاد الشئ عن حده انقلب إلى ضده

يعتبر الإفراط في الصيد بطريقة عشوائية أخطر العوامل المهددة لهذه الجوهرة المائية. وذلك إلى ارتفاع عدد بواخر الصيد الممنوعة وبالتالي ترتفع الكمية المصطادة التي يمكن أن تقضي أو أن تعجل بانقراض الأسماك المتواجدة بالساحل. إذ المنتوج الصناعي سنة 2013 قدر بـ 11965 طن لينخفض إلى 9251 طن سنة 2015.

Capture

درهم وقاية خير من قنطار علاج:

البيئة البحرية مثل أي بيئة اخرى، وجب الحفاظ عليها لأنها تحتوي على ثروات كبيرة تمكننا من حل مشاكلنا الاقتصادية والغذائية، وهذه الثروات هي إرثنا للأجيال القادمة. لهذا من واجبنا تقديم بعض الارشادات والأساليب لحماية الأسماك والبحار من التلوث. للخروج من هذا المأزق ومحاصرة أسباب التدهور على البحارة، عدم استخدام شباك الصيد الضارة لصيد الأسماك لما له من آثار وخيمة على الأسماك، القضاء على الشباك العائمة، مكافحة الصيد الغير القانوني والغير المصرح به، تجهيز السفن بأنظمة المراقبة عبر الأقمار الاصطناعية. متابعة نشرة الأحوال الجوية والطقس وذلك لما للبحر من تقلبات سريعة وعنيفة من وقت لآخر وحماية الأنواع البحرية المهددة بالانقراض.

وخلص تحقيقنا إلى أن وضعية قطاع الصيد البحري يحتاج إلى وقفة تأمل كبيرة وتسطير استراتيجيات لتنميته.

—————————————————

شكر موصول لكل من ساهم في تزويدنا بالمعلومات التي أغنت تحقيقنا.

 الوكالة الوطنية للموانئ.

 مندوبية الصيد البحري بالناظور.

 رئيس الأشغال بمركز التأهيل المهني البحري بمدينة الناظور.

المراجع المعتمدة:

– استراتيجية اليوتيس 2008/2009

– قانون الصيد البحري 1973.

الفريق الصحفي أثناء انجاز التحقيق.

 أمينة فرحو

 أميمة يزيدي

 آية المطالع

 دعاء لخادسي

 آية المطالعCapture

تأطير وإشراف:

ذ: ياسين كوش

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.