اليوم الإثنين 16 يناير 2017 - 14:53

من وحي الوقفة الاحتجاجية في يوم الجمعة 07 غشت 2015م بعد صلاة الظهر

أخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2015 - 5:13 مساءً
بقلم ذ.محمادي راسي | بتاريخ 13 أغسطس, 2015

 

 

“المحاجزة قبل المناجزة”. و”رنّق ولا تعجل”.

قال الشاعر المسرحي والناقد توماس سترنز إليوت: “بين الرغبة والقدرة يسقط الظل”.

“ما أظلم هذه الدنيا وأشد كآبتها إذا خلت من الشبان، وما آلمها وأشد عقوقها إذا خلت من الشيب”. كوليردج

“الشباب هو عهد الآمال، والزمن الذي يجب فيه على المرء، أن يبذل كل ما عنده من جهد ونشاط، لا لخير نفسه فقط، بل لخير شعبه أجمع”. ويلميز.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعض مثقفي بني انصار،  بادروا إلى الكتابة منذ بداية سبعينيات القرن الماضي، حول أحوال المدينة وما تفتقر إليه، من سوق ومكتبة وملعب ومستشفى وحديقة…، بمقالات في مختلف الجرائد الوطنية، يوم كانت الجريدة لا تصل إلى بني انصار؛ القرية في ذلك العهد المحرومة من الضروريات، كالماء الشروب والإنارة والطرق والحدائق وشبكة الوادي الحار وو.. انتقلت من جماعة قروية إلى مركز مستقل، ثم إلى مدينة  في بداية هذا القرن، وإن كانت لا تتوفر فيها شروط ومواصفات المدينة، بسبب فشل المسؤولين، وسكوت الساكنين الساكتين عن الحق وعدم الجهر به…؟؟، وفي صيف 2011م قامت الساكنة بقيادة المثقفين الملتزمين الواعين المعروفين لدى الساكنة، وثلة من الغيورين، بتنظيم مسيرات احتجاجية عدة مرات، خلال ثلاثة أسابيع، تعتبر أولى المسيرات من نوعها  في تاريخ بني انصار، مرت عبر الشوارع الرئيسية، والشوارع التي تؤدي إلى السوق في نظام وهدوء، بترديد شعارات ملتزمة، دون اعتداء، ولا كسر أي شيء في ملك الأشخاص، أو في ملك الدولة، وصلت أصداؤها إلى مختلف الأرجاء والأنحاء، والفضل يرجع إلى حسن التنظيم والتأطير والتدبير، وقد أتت أكلها، ونجحت في كسب مطالب الساكنة، وبعدها بأيام قليلة، نظم احتجاج حول تراكم الأزبال، وقد قامت بتدبير قضية الأزبال أخيرا شركة “أبيردا”، ومع الأسف الشديد، ظهر مشكل الأزبال ثانية في أيامنا هذه حتى في مدينة الناظور، ثم أتت بعض الوقفات الاحتجاجية، كالوقفة الاحتجاجية التي قام بها بعض الشباب، يطالبون باستعادة ملعبهم التاريخي “كامبو نجيب”، بتأطير من  طرف جمعية حماية المستهلك، ونجيب الحموتي هو المبادر إلى إنشائه، بمساعدة الشباب المتحمس للعب كرة القدم، لأن اليوم لا أثر له، رغم الوعود المقدمة من طرف القائمين على الشأن المحلي، ومن طرف مؤسسة “مار تشيكا ميد”، وما زال الشباب ينتظرون ويبحثون عن الملعب في المستوى المطلوب…، وقد قامت سابقا بعض الجمعيات بمراسلة الوزارة المعنية حول قضية الملعب، بعد جمع حوالي ألف توقيع، وكان الجواب؛ “يجب إيجاد الأرض”، ودائما نحن في انتظار الذي يأتي ولا يأتي، والموسم الكروي على الأبواب.

أما الوقفة الاحتجاجية التاريخية الناجحة، فهي التي قامت بها عدة جمعيات ببني انصار يوم 28/12/2013م بالطريق الرئيسية رقم 19 بالقرب من مقهى القرن 21 لأجل وضع المحدودبات، أو مكسرات السرعة، للنقص  من السرعة المفرطة التي يقوم بها السائقون المتهورون، وفعلا وضعت المحدودبات التي قلصت من حوادث السير، رغم كيد الكائدين والمنتهزين، ويرجع الفضل إلى نخبة من خيرة رجال بني انصار الذين لهم غيرة على هذه المدينة اليتيمة.

وفي يوم 07غشت 2015م قام سكان حي بويفقوسن وحي فيض أعراص والجيران بوقفة احتجاجية، يعارضون  فيها مشروع إنشاء لاقط هوائي لاتصالات المغرب، من صنف G 4، في قلب الحديقة وبين الشارعين الرئيسيين، وقد قيل بعد الزيارة التفقدية للسيد عامل إقليم الناظور لبني انصار بصفة عامة، في شهر ماي المنصرم من هذه السنة، بأن الحديقة سيشملها إصلاح عام، وستكون جميلة بورودها وأشجارها، وسيحافظ عليها بسياج للوقاية من الدواب والكلاب الضالة، ومن الذين يعملون على قتل ما فيها من أشجار وعشب وفسائل، لقد نجحت ساكنة الحيين والجيران في وقف ذلك المشروع، بعد حضور قائد المقاطعة الثانية، ورئيس المجلس البلدي والمكلفين بالمشروع.

إن ثقافة الاحتجاج بدأت تنمو شيئا فشيئا، وقد ترك المحتجون لا فتة ملفتة بشعار”لا للتهلكة” فوق مكان المشروع  ومازالت منتصبة، لذا؛ نريد أن نضع هذا الشعار نصب أعيننا، ونأخذه بعين الاعتبار، لمحاربة ما يفسد عقول الشباب ويهلك الجسوم، لأن هناك العديد من الذين يروجون السموم لقضاء مآربهم الفاشلة الفاسدة، ويبيعونها للشباب الذي يوما سوف لا يستطيع المشي ولا الاحتجاج ولا العمل، ولا تسيير شؤونه وشؤون المدينة، لذلك من الواجب علينا، أن ندحض كل ما هو مضر، ونحتج على كل ما هو مشين، وما يصدر من  سلوكات سلبية مرفوضة عن  بعض المسؤولين، ونرفض  المترشحين الذين لا يقومون بواجبهم تجاه مصلحة الساكنة والمدينة والوطن، ونؤكد على عدم التصويت عليهم، والإحجام عن اختيارهم  لتمثيلنا، لأنهم يقودون المدينة والساكنة إلى التهلكة والذل والهوان والفتن والمحن، وإلى الأمراض و”التشرميل” والقتل.

وقد قلت سابقا حول الاحتجاج في مقالات سابقة: “الاحتجاج ثقافة رابعة، بعد الثقافة العامة والخاصة والشعبية، وهو سلطة خامسة بعد الصحافة… نريد أن يكون ملتزما سالما مسالما في إطار القانون، دون اعتداء على أي شخص، أو ممتلكات الغير، أو مؤسسات أو مصالح عمومية، أو أملاك الدولة، وهذا ليس من شيم أهل بني انصار”.

وأختم بما ختمت به في مقالة سابقة: “وختاما علينا أن ننتقل من النوم إلى اليقظة، ومن الخيال إلى الواقع، ومن الزهو إلى التواضع، ومن النظر والتنظير إلى العمل، ومن القول إلى الفعل، ومن الأنانية إلى الإيثار، ومن الهروب إلى التقرب، ومن الكراهية والحقد إلى المحبة والألفة، ومن الوجوم  إلى البوح، لأنهم زرعوا فينا الوجل والكبت، بسبب القمع والتسلط والطغيان والاستبداد..”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.


  • 1

    إن السطو الذي مورس علينا من طرف الذين يقدمون أنفسهم اليوم حماة الشعب ، و ممثلوه، أسقط عنهم اليوم القنااع ،و كشف للعامة سوء عاقبة الغدر و المحسوبية ، لا زلت أتذكر مواقف الانتهازيين من أعضاء مجلس موبوء ، اشتروا الضلالة بثمن بخس و سط الحشود المنددة بتصرفاتهم المشبوهة من أمثال الذين يتوسلون اليوم بالناس، باسم الحمامات و القناديل السامة و التفاح المبطن (( الأشعث الطماع )) و كفا ميزان أهوج، و سنابل جوفاء كالغثاء الأحوى ،أن يمنحوهم ثقتهم ؟ …………إننا و نحن نقف معك اليوم و سط هذه المحطات النضالية ،لا يسعنا إلاأن نعلن في الناس و بمعيتك -أخي محمادي -أخي يشو- أخي بويباون قبل أن يغرر بك – أخي لحبيب – أخي (المشمول برحمته مصطفى )أخي حسين الأخوة في الصحافة الملتزمة ، من أصوات سيتي – و مارتشيكا حاليا .و الإخوة الجبناء من الرعاديد الذين كانوا يتمترسون وراء التظاهرات …..أن نعلن [اننا لازلنا على الطريق ، لا نبتغي من أحد جزاء و لا شكورا . غايتنا تحرير الرقاب من الخوف و إشاعة ثقافة الاحتجاج المنتظم للإعلان عن السخط في وجه أباطرة السحت و أموال الزنا .