اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:22
أخر تحديث : الثلاثاء 18 أغسطس 2015 - 11:45 صباحًا

أفيردا تعتذر عن انقطاع خدمات جمع النفايات وتؤكد عودتها إلى سابق عهدها رغم الارتفاع الكبير في كمية النفايات

أفيردا تعتذر عن انقطاع خدمات جمع النفايات وتؤكد عودتها إلى سابق عهدها رغم الارتفاع الكبير في كمية النفايات
بتاريخ 17 أغسطس, 2015

عزيزي السيد حبيب محمودي المحترم،

تعقيباً على المقال بعنوان “تراجع فاحش في خدمات شركة “أفيردا” وبني أنصار تعيش تحت وطأة كارثة بيئية غير مسبوقة” تاريخ 7 أغسطس 2015، تود افيردا الإعتذار عن إنقطاع خدمات جمع النفايات في كل من الناظور، بني أنصار وأزغنغان خلال أيام 3 و5 أغسطس 2015.

ونود أن نؤكد لكم وللقراء الكريمين ولسكان المناطق الثلاث أن خدمات جمع النفايات والتخلص مهنا قد عادت إلى سابق عهدها في كل من الناظور، بني أنصار وأزغنغان رغم الإرتفاع الكبير في كمية النفايات البلدية.

شكرًا

منصور بوكرم

………………………………..

السيد منصور بوكرم المحترم،
سعدنا كثيرا بتواصلكم الايجابي معنا من خلال تعقيبكم أعلاه والمتوصل به عبر البريد الالكتروني لموقع أصوات سيتي، ونود أن نشير مجددا إلى أن الخدمات التي تقدمها شركتكم أضحت في الآونة الأخيرة لا ترقى إلى طموحات وانتظارات الساكنة، ولقد أشرتم في تعقيبكم المتوصل به إلى أن الانتقطاع في الخدمات قد تم خلال يومي 3 و5 اغسطس 2015 في حين أؤكد لكم بأن اختلالات هامة وانقطاعات متكررة في خدمة جمع النفايات قد شهدتها مختلف أنحاء مدينة بني انصار، منذ بداية شهر رمضان الماضي، وهي لا تزال مستمرة إلى يومنا هذا بالرغم من بعض التحسن في الأسبوع الأخير.
وأحث سيادتكم على القيام بزيارة ميدانية إلى بني انصار للوقوف عن مدى التدهور الحاصل في خدمة جمع النفايات.
وأشكركم مجددا على حسن التواصل.
لحبيب محمودي  
……………………
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.