اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 02:55
أخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2015 - 9:38 مساءً

الأزبال تفسد فرحة عيد الأضحى ببني أنصار، ومطالب بمحاسبة المسؤولين…

الأزبال تفسد فرحة عيد الأضحى ببني أنصار، ومطالب بمحاسبة المسؤولين…
بتاريخ 27 سبتمبر, 2015

حالت أكوام الأدران والنفايات الصلبة المنتشرة بمختلف أحياء بني أنصار في الوقت الحالي قبيل وبعيد عيد الأضحى، دون الاحساس بطعم فرحة العيد وأجواء العيد السعيدة بين صفوف مجموعة من الأسر ببني انصار… حيث تشهد هذه الخدمة المفوضة لشركة “أفيردا” تراجعا خطيرا على مستوى مختلف الأنحاء بالمدينة… إذ تفشت النقط السوداء وأكوام الأزبال والأدران وسط الأزقة والشوارع وفي أركان عدة بمختلف الأحياء السكنية، نتيجة إهمال الشركة المذكورة للمهام المنوطة بها وتماطل عمالها في القيام بأشغال جمع النفايات.

الوضعية هذه أضحت تستدعي تدخلا حازما وعاجلا من قبل مسؤولي المجلس البلدي والسلطات المحلية، لاستدعاء مسؤولي الشركة ومواجهتهم بالتقصير والتماطل والإهمال الممنهج في حق المدينة وساكنتها، واتخاذ الاجراءات اللازمة في حق الشركة تبعا للعقدة المبرمة بين أطراف الاتفاقية.

11802083_1001133856575008_1033447657_n

12033262_1001131503241910_893689299_n

12041687_1001132869908440_1461370565_n

12047716_1001131363241924_108257718_n

12048421_1001133396575054_1377673904_n

12048746_1001131286575265_1924081977_n

12063987_1001133466575047_438238866_n

12064070_1001131456575248_893111674_n

12064304_1001132386575155_551737107_n

12067934_1001133169908410_797290783_n

12067970_1001131236575270_1629718382_n

12071802_1001131539908573_1794745573_n

12071818_1001133299908397_1544446943_n

12071825_1001133686575025_778032475_n

12076965_1001132483241812_1255550106_n

12077463_1001132266575167_285228796_n

12077494_1001133093241751_613460356_n

DSC_0002

DSC_0004

DSC_0007

DSC_0010

DSC_0011

DSC_0013

DSC_0015

DSC_0017

DSC_0018

DSC_0020

DSC_0024

DSC_0025

DSC_0028

DSC_0029

DSC_0032

DSC_0039

DSC_0042

DSC_0047

DSC_0048

DSC_0050

DSC_0054

DSC_0056

DSC_0057

DSC_0059

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.