اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 21:01
أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2015 - 11:24 صباحًا

الأمطار تُعري هشاشة البنية التحتية لأحياء ببني أنصار

الأمطار تُعري هشاشة البنية التحتية لأحياء ببني أنصار
بتاريخ 21 أكتوبر, 2015

شهدت بني أنصار صبيحة يوم أمس الثلاثاء هطول كمية استثنائية من الأمطار، امتدت على مدار حوالي ساعة من الزمن، عادت معها مظاهر الفيضانات والغرق لتبدو للعيان على مستوى مجموعة من الأحياء والشوارع بالمدينة، ما كبد الساكنة عدة خسائر مادية وتسبب لها في متاعب كبيرة، كما كان الشأن أيضا لمستعملي الطرقات والمتنقلين عبر مختلف المحاور الطرقية خصوصا بمركز المدينة، نظرا لاختناق قنوات تصريف مياه الأمطار وانعدامها في عدةنقط.

وجراء هذا المظاهر السلبية، أبان مجموعة من المواطنين في تصريحاتهم لـ”أصوات سيتي” عن امتعاضهم من تفاقم الوضعية ومعاناتهم مع تحول مجموعة من الأحياء والشوارع إلى مستنقعات لمياه الأمطار والأوحال، في وقت تعلق فيه الساكنة آمالا كبيرة على المجلس الجماعي المنتخب حديثا، للتحلي بالشجاعة والتفكير في خلق حلول واقعية لتجاوز المشكل القائم، الذي انضاف إلى سلسلة القضايا الأمنية والاجتماعية والاقتصادية التي ترزح المدينة تحت وطأتها منذ عقود.

DSC_0034

DSC_0033

DSC_0032

DSC_0031

DSC_0029

DSC_0026

DSC_0024

DSC_0023

DSC_0016

DSC_0012

DSC_0010

DSC_0007

DSC_0005

DSC_0004

 

DSC_0142

DSC_0141

DSC_0139

DSC_0136

DSC_0135

DSC_0134

DSC_0133

DSC_0132

DSC_0130

DSC_0129

DSC_0127

DSC_0124

DSC_0122

DSC_0121

DSC_0120

DSC_0117

DSC_0114

DSC_0108

DSC_0107

DSC_0104

DSC_0103

DSC_0101

DSC_0098

DSC_0096

DSC_0093

DSC_0090

DSC_0088

DSC_0087

DSC_0086

DSC_0080

DSC_0079

DSC_0075

DSC_0074

DSC_0073

DSC_0065

DSC_0063

DSC_0060

DSC_0057

DSC_0053

DSC_0050

DSC_0045

DSC_0044

DSC_0043

 

DSC_0042

 

DSC_0040

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.