اليوم الثلاثاء 24 يناير 2017 - 21:18
أخر تحديث : الإثنين 18 يناير 2016 - 4:25 مساءً

شباب بني أنصار يصنع الحدث بإطلاق حملة لتشجير فضاءات المدينة

شباب بني أنصار يصنع الحدث بإطلاق حملة لتشجير فضاءات المدينة
بتاريخ 18 يناير, 2016

انطلاقا من قوله صلى الله عليه وسلم “مَا مِن مُسلم يَغرِسُ غَرْسًا أو يَزرَعُ زَرْعًا فيأكُلُ مِنه طَيرٌ أو إنسَانٌ أو بهيْمَةٌ إلا كان لهُ بهِ صَدقَة”، وبمناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2966، أطلقت فعاليات شبابية ببني أنصار يومه الأحد 17 يناير 2016 حملة تشجير لمجموعة من فضاءات المدينة، وذلك حرصا منها على المحافظة على الفضاءات الخضراء والأشجار والمحيط البيئي وإبراز جمالية الطبيعة والمنظر العام للمدينة، وغرس حب الوطن والاعتزاز بالانتماء إليه في نفوس أبناء المجتمع المحلي وتعزيز معاني حب العمل التطوعي التشاركي والجماعي بروح الفريق الواحد.

انطلقت عملية التشجير من فضاء الحديقة المتوسطة لشارعي الحسن الثاني والمسيرة الخضراء (أمام فندق البحرية)، بتنسيق وتعاون مع المجلس البلدي وجمعية أصوات سيتي للاعلام والتنمية وجمعية الرحمة وجمعية ثامونيت للتنمية والبيئة، حيث كانت الدعوة مستجابة من طرف مجموعة من الشباب الذين تلقوها على أثير شبكة التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، وتميزت هذه العملية بغرس أزيد من 50 شتلة من مختلف الأشجار، في مبادرة استحسنها الجميع، فيما أكدت الفعاليات الشبابية المشرفة على المبادرة أنها سائرة في ترسيخ مفهوم خدمة الصالح العام وفق مبدأ المقاربة التشاركية مع الجمعيات الفاعلة من أجل تحسين المجال البيئي بعموم فضاءات المدينة وفق استراتيجية مستقبلية سيتم الإعلان عنها تدريجيا، ومبادرة اليوم أولى لبناتها.

كما تميزت هذه المبادرة الشبابية التطوعية بالزيارة التفقدية التشجيعية والمواكبة الميدانية لعملية التشجير التي قام كل من باشا بني أنصار “مصطفى الكعموز”، وثلة من أعضاء ومستشاري المجلس البلدي “جيمي الهواري، عمر بركان، محمد أهلال، فؤاد سقساق وسعيد البوزيدي”.

هذا ولا يفوتنا التنويه بالأدوار الطلائعية وبالمجهودات القيمة في سبيل انجاح هذه المبادرة والتي قام بها كل من: محمد الناصري، محمد قيشوح، عبد القادر لحفى، ايمن لحفى، حسن الفقدي، محمد السمار، كريم راندال، هشام بويفران، سفيان أفلواط، نبيل بوعمام، حسام اقوضاض، محمد عبد الواحد، حليم أعكاو، علي بويعماذ، مصطفى البوجطاوي، علال قيشوح، ناجم السافري… إلى غيرهم من المشاركين الضيوف الذين تعذر علينا معرفتهم بالأسماء.

وجدير بالذكر أن هذه الحملة متواصلة خلال الأسابيع القادمة بعمليات تشجير ستهم فضاءات أخرى، خصوصا منها تلك التي طالها الإهمال والتقصير والنقص على صعيد مدينة بني أنصار.

DSC_0001

DSC_0002

DSC_0005

DSC_0009

DSC_0010

DSC_0012

DSC_0014

DSC_0016

DSC_0017

DSC_0020

DSC_0023

DSC_0024

DSC_0025

DSC_0027

DSC_0028

DSC_0029

DSC_0030

DSC_0032

DSC_0035

DSC_0036

DSC_0039

DSC_0044

DSC_0045

DSC_0050

DSC_0052

DSC_0053

DSC_0056

DSC_0064

DSC_0066

DSC_0069

DSC_0070

DSC_0071

DSC_0073

DSC_0074

DSC_0079

DSC_0080

DSC_0081

DSC_0082

DSC_0085

DSC_0086

DSC_0091

DSC_0094

DSC_0097

DSC_0100

DSC_0105

DSC_0107

DSC_0109

DSC_0113

DSC_0114

DSC_0116

DSC_0118

DSC_0120

DSC_0124

DSC_0127

IMAG0525

IMAG0528

IMAG0530

IMAG0532

IMAG0535

IMAG0539

IMAG0540

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.