اليوم الجمعة 20 يناير 2017 - 14:02
أخر تحديث : الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 5:43 مساءً

عريضة توقيعات تشكو طوابير سيارات التهريب المحتلة لشوارع بني أنصار إلى وزير الداخلية

عريضة توقيعات تشكو طوابير سيارات التهريب المحتلة لشوارع بني أنصار إلى وزير الداخلية
بتاريخ 16 يونيو, 2015

علمت أصوات سيتي من مصادر عدة بأن ساكنة مركز بني أنصار تتأهب في غضون اليومين المقبلين، إلى رفع شكاية استعجالية مرفوقة بعريضة توقيعات، إلى وزير الداخلية، صلة بطوابير سيارات التهريب التي تحتل شارعي الحسن الثاني والمسيرة الخضراء والأزقة السكنية المجاورة لهما، طيلة الليل والنهار في انتظار تمكينها من الدخول صباحا إلى معبر باب مليلية ومنه إلى مدينة مليلية المحتلة.

ومما جاء في الشكاية “إن مئات السيارات المستعملة في التهريب التي يتم ركنها تحت أنظار رجال الأمن الوطني على مستوى شارعي الحسن الثاني والمسيرة الخضراء والأزقة السكنية المجاورة لهما، طيلة ساعات اليوم مساء ونهارا، على مرأى ومسمع من جميع السلطات، تتسبب لنا في عدد من المشاكل المؤثرة على صحتنا وسلامتنا وسكينتنا جراء الضجيج وأزيز المحركات والصراخ والشجارات اليومية والكلام النابي الصادر عن سائقي هذه السيارات المهترئة، ناهيك عن المشاكل التي تتسبب لنا فيها جراء إغلاق الممرات والمسالك والطرقات وعرقلة حركة السير والجولان والمرور نحو منازلنا ومحلاتنا التجارية، ما يتسبب لنا في نفور الزبائن وهروبهم من المكان كلية”…

وعلى هذا الأساس تلتمس الساكنة الموقعة في العريضة تدخل السيد الوزير لرفع الأضرار المذكورة التي تتسبب لها فيها السيارات المذكورة واتخاذ الاجراءات الممكنة لأجل ذلك في أقرب وقت ممكن.

الصور أسفله ملتقطة للتوضيح يومه الثلاثاء 16 يونيو 2014 على مستوى المدار الطريقي لمدخل باب مليلية وميناء بني أنصار وشارع الحسن الثاني.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.