اليوم السبت 25 مارس 2017 - 02:00
أخر تحديث : السبت 22 أغسطس 2015 - 6:12 مساءً

مفاجأة الانتخابات الجماعية ببني أنصار: الحسن الفقدي يقود لائحة الشباب تحت مظلة فيدرالية اليسار الديمقراطي

مفاجأة الانتخابات الجماعية ببني أنصار: الحسن الفقدي يقود لائحة الشباب تحت مظلة فيدرالية اليسار الديمقراطي
بتاريخ 22 أغسطس, 2015

تمكن الناشط الإعلامي “الحسن الفقدي” يومه الجمعة 21 غشت الجاري، وفي آخر ساعة من الأجل القانوني المخصص لتقديم ملفات الترشيح للانتخابات الجماعية ليوم 4 شتنبر 2015، من الالتحاق بركب لائحة المرشحين لخوض غمار هذه الاستحقاقات، وقد تأتى له ذلك بفضل الالتفاف الكثيف الذي لقيه عزمه الترشح للانتخابات القادمة، من لدن مجموعة من الشباب ببني انصار، الذين آثروه للسير بهم قدما في هذه التجربة الانتخابية التي تعرفها البلاد.

وفي هذا الإطار تلقى “الحسن الفقدي” مجموعة من الدعوات الجادة من طرف ثلة من الأحزاب السياسية لترأس وتأثيث لوائحها الانتخابية جماعيا، إلا أن اختياره وقاعدة الشباب التي تؤازره جاء على استحسان الترشح تحت مظلة حزب فدرالية اليسار الديمقراطي، الذي وجد فيه السند الوفي والدعم السخي، حاملا لرمز الرسالة بما يحمله هذا الرمز من ثقل المعنى والمبنى.

أما بشأن القائمة الاسمية التي تضمنتها لائحة فدرالية اليسار الديمقراطي وهي في مجموعها من فئة الشباب، فقد جاءت كما يلي: الحسن الفقدي – الدحمازي يوسف – دواي عادل – بوعنزي فيصل – الموساتي محمد – وعلي حكيم – بوثنعاش امبارك – المهندس علي – اهرياش نور الدين – وزغاري محمد – هلهول علال – الحموتي ايمن- سيدري سمير – المرابط وليد – العطار الحسين – بلغوط كمال – ازيرار سليمان – بوعمام نبيل – اسليماني يونس – بوقيشو عبد الجليل – معي عبد الصمد – بركاني عبد الحفيظ – اليزيد رشيد – بوعنزي مراد – عزوزي ناصر – سيف الدين صابر – أبوالهادي محمد – مسعودي ياسين – عوجة بلقاسم

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.