اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 06:37
أخر تحديث : الإثنين 2 نوفمبر 2015 - 1:50 مساءً

مقر إقامة محمد بوضياف زعيم الثورة الجزائرية.. معلمة تاريخية مغاربية ببني أنصار تعاني الإهمال والنسيان”

مقر إقامة محمد بوضياف زعيم الثورة الجزائرية.. معلمة تاريخية مغاربية ببني أنصار تعاني الإهمال والنسيان”
بتاريخ 2 نوفمبر, 2015

في بلدية بني أنصار التي تبعد بـ 10 كلم عن مدينة الناظور توجد معلمة تاريخية لها تاريخ وثيق بالثورة الجزائرية، نعم هذه البناية تعود للمقاوم محمد الحموتي، اختار الشهيد محمد بوضياف أن يجعل منها مقرا لسكناه ومركزا لتخزين الأسلحة وكذلك مركزا لتكوين الضفادع البشرية التي كانت تعتمد عليها جبهة التحرير لشن حرب عصابات ضد السفن والبوارج الحربية الفرنسية.

بدخولك لهذه البناية التاريخية أول ما تلمح عيناك هي الغرفة الخاصة بالرئيس محمد بوضياف، وفي فناء هذه البناية توجد غرف لبقية قيادة الثورة الجزائرية.

وقد صرح لنا مرشدنا “لخضر الحموتي” ابن المقاوم “محمد الحموتي” أن العربي بن امهيدي وعيان رمضان وحسين كدري كانوا يتشاركون مع بوضياف السكن في هذه البناية ويضيف السيد الحموتي بأن هذه البناية مازالت تعرف “بدار بوضياف”.

فقد استغل الشهيد هذه البناية لحظة هجرته من الجزائر رفقة صديقه العربي ابن امهيدي سنة 1955 إلى لحظة اختطافه من الطائرة التي كانت متوجهة من الرباط إلى تونس سنة 1956 وبقيت بعدها في عهدة عبد الحافظ بوصوف أحد أقوى رجالات الثورة الجزائرية.

وأخيرا نتساءل ما ذنب هذه المعلمة التاريخية التي توثق للذاكرة المغاربية بأن تلقى هذا المصير المجحف من طرف المغرب والجزائر؟؟

“العنوان من اقتراح أصوات سيتي

ع

2-Copier

4-Copier

5-Copier

ç

khkjhjhj

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.