اليوم السبت 25 مارس 2017 - 05:46
أخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 1:08 مساءً

هل أتاك حديث البُنى الطرقية المهترئة ببني أنصار؟

هل أتاك حديث البُنى الطرقية المهترئة ببني أنصار؟
بتاريخ 6 يوليو, 2015

اختلالات بالجملة تعتري البُنى الطرقية لبني أنصار في الآونة الأخيرة، جراء إهمال صيانتها وتقاعس مصالح البلدية عن التدخل في الوقت المناسب للقيام بأشغال إصلاحها. وبسبب هذا الإهمال الفاحش، استفحلت الحفر على امتداد مختلف الشوارع واستشرت الظاهرة المقيتة في كل الأمكنة بدون استثناء، حتى عاد المدار الحضري نقمة على الساكنة.

ماذا تنتظر بلدية بني أنصار يا ترى؟ ألم يصلها استياء وامتعاض وازدراء وغضب المواطنين طوال الأشهر الماضية، بل السنتين الماضيتين، جراء الحفر التي تشهدها طرقات وشوارع المدينة طولا وعرضا؟ ماذا أنجز في موضوع الاختلالات الحاصلة؟ أين التتبع؟ أين المحاسبة؟ من المسؤول؟ أين هي التقارير المنجزة؟ أروني صنيعكم؟

الموضوع أضحى ينم عن انتقام مبيت من قبل البعض، وعن سوء نية في التعاطي مع هذه الفضائح التي فاحت روائحها في الآفاق… وقريبا جدا سيكون للموضوع ما بعده!!!

DSC_0001

DSC_0002

DSC_0004

DSC_0005

DSC_0006

DSC_0007

DSC_0008

DSC_0009

DSC_0010

DSC_0011

DSC_0012

DSC_0013

DSC_0014

DSC_0015

DSC_0016

DSC_0018

DSC_0019

DSC_0021

DSC_0022

DSC_0023

DSC_0024

DSC_0025

DSC_0026

DSC_0027

DSC_0028

DSC_0029

DSC_0030

DSC_0031

DSC_0032

DSC_0033

DSC_0034

DSC_0035

DSC_0036

DSC_0037

DSC_0038

DSC_0040

DSC_0042

DSC_0043

DSC_0044

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.