اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 21:31
أخر تحديث : الخميس 9 أبريل 2015 - 12:47 مساءً

المنجزات المحققة على مستوى السلاسل الإنتاجية تجاوزت الأهداف المسطرة في إطار المخطط الفلاحي الجهوي المنبثق عن مخطط المغرب الأخضر

المنجزات المحققة على مستوى السلاسل الإنتاجية تجاوزت الأهداف المسطرة في إطار المخطط الفلاحي الجهوي المنبثق عن مخطط المغرب الأخضر
بتاريخ 9 أبريل, 2015

قال مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، بوسرارف عبد العزيز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المخطط الفلاحي الجهوي لمراكش تانسيفت الحوز، المنبثق عن مخطط المغرب الأخضر، يهدف إلى تحسين مستوى أداء وجودة منتجات مختلف السلاسل المنتقاة والرفع من مداخيل الفلاحين وتحسين ظروف تسويق وتثمين المنتوج وإحداث فرص شغل وتحسين مستويات تثمين مياه السقي.

وأبرز أن المنجزات المحققة على مستوى السلاسل الإنتاجية تجاوزت الأهداف المسطرة سلفا برسم 2014، ويتجلى الرهان الحالي في النهوض أكثر بالتثمين والتسويق، وكذا ضمان استمرارية المكتسبات المحققة والاستثمارات، خاصة من خلال مساهمة جميع الفاعلين وخلق تنظيم مهني صلب وأكثر تطورا وفعالية.

ومنذ إطلاق المخطط الفلاحي الجهوي، أمكن تحديد 141 مشروعا مفترضا، ضمنها 82 في إطار الدعامة الأولى و59 في إطار الدعامة الثانية. وبخصوص الجانب المتعلق بالدعامة الأولى، تحدث بوسرارف عن إطلاق 25 مشروعا بغلاف إجمالي بمبلغ 3,3 ملايير درهم، لفائدة 18 ألفا و400 مستفيد.

وبالنسبة للدعامة الثانية، أبرز بوسرارف أن 46 مشروعا أطلقت، بغلاف مالي استثماري يصل إلى 1,59 مليار درهم لفائدة 58 ألف مستفيد.

وتهم هذه المشاريع سلاسل الزيتون والصبار وأشجار الرمان والتفاح والخروب والجوز والكمون والنباتات العطرية والطبية، وتربية النحل، والحليب، واللحوم الحمراء، مضيفا أن أولى الآثار الإيجابية لهذه المشاريع على الإنتاج والقيمة الفلاحية المضافة بدأت تظهر بالملموس.

وقال بوسرارف إن ما تحقق، خلال الفترة 2009-2014، مكن من توسيع مساحة المزروعات لتشمل 35 ألف هكتار من الزيتون، و20 ألفا و800 هكتار من الصبار، و5 آلاف و600 هكتار من الحوامض.

وفي البرامج الأفقية المهيكلة، أوضح مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي أن الجهة شهدت إطلاق أشغال شطرين للتحويل الجماعي للري السطحي إلى السقي الموضعي، على مساحة 20 ألفا و450 هكتارا في إطار المخطط الوطني للاقتصاد في مياه الري.

وبخصوص المساعدات والتحفيزات المقدمة للفلاحين في إطار صندوق التنمية الفلاحية، بلغ عدد الملفات المعالجة، منذ إحداث الشباك الوحيد، سنة 2009، ما مجموعه 18 ألفا و524 ملفا استفادت من دعم إجمالي وصل إلى 1,821 مليار درهم، بمعدل 300 ملايين درهم كل سنة.

أما عن سير الموسم الفلاحي بالجهة، فأكدت مصالح المديرية الجهوية للفلاحة أن المنطقة شهدت هذه السنة تساقطات مطرية غزيرة مما يؤشر على محصول جيد. وبلغت هذه التساقطات، منذ بداية شتنبر إلى الآن، ما يناهز 294 ملمترا، بنسبة زيادة بلغت 155 في المائة مقارنة مع الموسم الفلاحي الفارط، الذي شهد تسجيل 189 ملمترا خلال الفترة نفسها، كما بلغت نسبة ملء السدود بالجهة 93 في المائة، مقابل 65 في المائة فقط خلال الفترة نفسها من السنة المنصرمة.

وكان للأمطار الأخيرة أثر إيجابي على المزروعات والأغراس وعلى المجاري والموارد المائية.

وهمت التساقطات بين 18 و25 مارس المنصرم جميع مناطق الجهة، وتشير مصالح المديرية الجهوية، إلى أن أزيد من 60 في المائة من أصل 929 ألفا و700 هكتار من الحبوب المزروعة بالجهة توجد في حالة جيدة، مضيفة أن الأيام المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة للموسم الفلاحي وجودة المحصول.

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.