اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 23:29
أخر تحديث : السبت 7 مايو 2016 - 4:15 مساءً

آفاق للتعليم الخاص ببني انصار تأتي على تنظيم الأيام المفتوحة الأولى للموسم الدراسي الجاري

آفاق للتعليم الخاص ببني انصار تأتي على تنظيم الأيام المفتوحة الأولى للموسم الدراسي الجاري
بتاريخ 7 مايو, 2016

تحت شعار “حب الأوطان والتشبت بالتراث التنوع الثقافي ضمانة السلم العالمي”، نظمت مؤسسة آفاق للتعليم الخاص الأيام المفتوحة الأولى للموسم الدراسي 2015/2016، وقد توزعت اللجنة الثقافية إلى أندية اهتمت كل واحدة منها بمجال معين حيث افتتحت اللجنة الثقافية أنشطتها بمعرض يضم كتب وملصقات حول القضية الفلسطينية ومن أجل التعريف بهده القضية أعدت اللجنة أنشطة مسرحية وأناشيد تؤكد تشبت الأجيال الصاعدة بالقدس الشريف واختارت لجنة حب الأوطان ترسيخ قيم المواطنة وتعميق الفهم حول قضية الوحدة الترابية برسوم وصور ومقالات وملصقات تعرف بقيمة الوطن وأهمية التضحية من أجل وحدة الأمة. فيما انهمك فريق تحدي القراءة العربي في مواصلة مشروع القراءة واختيار تجهيز معرض للكتب والقصص القيمة وتخصيص ورشات للقراءة والاملاء من أجل الرفع من مستوى التلاميذ المعرفي واللغوي.

وكان لنادي الحضارة والتراث لمسة جديدة محاولة منه احياء التراث المغربي الأمازيغي حيث تمكن من التعمق في التاريخ وربط الأجيال الجديدة بما صنعه الجيل القديم من أدوات ومصنوعات يدوية تدل على براعة نساء ورجال المغرب. وقد جسد مجموعة من التلاميذ عبر مسرحيات وأهازيج جانب آخر يمثل عمق العلاقات الاجتماعية والقيم النبيلة التي يتصف بها المغاربة عبر التاريخ. لم يتوقف مشروع اللجنة الثقافية عند هذا بل تجاوز ذلك إلى توعية التلاميذ بأهمية الحفاظ على الصحة وكيفية مواجهة المخاطر والكوارث الطبيعية. وتعلم مبادئ وأخلاقيات الطريق بالإضافة إلى استضافة النادي الصحي لبعض رجال الأمن الذين سهروا على تأطير موضوع حول السلامة الطرقية وتبقئ مهمة النادي البيئي مهمة صعبة تتطلب مجهودا كبيرا في توفير فضاء بيئي بالمؤسسة كمتنفس للتلاميذ وكبديل عن الفصل الدراسي حيث استطاع طاقم نادي البيئة إعداد منبت يضم العديد من الازهار والورود والاشجار والعناية بها وتنظيم زيارات لفائدة التلاميذ قصد تعريفهم بقيمة وأهمية الحفاظ على التوازن البيئي.

لقد أصبحت فعلا مؤسسة آفاق فضاء جديدا لا يقتصر فقط على الأقسام والحجرات الرسمية بل تجاوزتها إلى فضاءات بديلة تشكل متنفسا اخر للتلاميذ تشجعهم على البحث وحب المعرفة والعلم. حقا لقد انسجم هذا المشروع التربوي مع مشروع اصلاح التعليم الجديد حيث جعل المتعلم والمؤطر والمدرسة في قلب العملية التعليمية التعلمية وحفز الجميع على الإبداع والاكتشاف والتعليم.

IMG_0942

IMG_0943

IMG_0944

IMG_0945

IMG_0946

IMG_0947

IMG_0948

IMG_0949

IMG_0950

IMG_0951

IMG_0952

IMG_0954

IMG_0956

IMG_0957

IMG_0958

IMG_0959

IMG_0961

IMG_0962

IMG_0963

IMG_0964

IMG_0966

IMG_0969

IMG_0971

IMG_0972

IMG_0973

IMG_0975

IMG_0976

IMG_0978

IMG_0979

IMG_0980

IMG_0981

IMG_0982

IMG_0983

IMG_0984

IMG_0985

IMG_0986

IMG_0988

IMG_0990

IMG_0992

IMG_0996

IMG_0997

IMG_0998

IMG_0999

IMG_1000

IMG_1001

IMG_1002

IMG_1003

IMG_1004

IMG_1005

IMG_1007

IMG_1008

IMG_1009

IMG_1010

IMG_1011

IMG_1013

IMG_1014

IMG_1016

IMG_1019

IMG_1020

IMG_1021

IMG_1022

IMG_1023

IMG_1024

IMG_1026

IMG_1027

IMG_1028

IMG_1033

IMG_1034

IMG_1036

IMG_1039

IMG_1040

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.