اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 08:35
أخر تحديث : الإثنين 4 يوليو 2016 - 3:41 مساءً

آيث أنصار للثقافة والتنمية تستقرئ “الأدوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني” في ندوة رمضانية بحضور ثلة من الفعاليات الجمعوية

آيث أنصار للثقافة والتنمية تستقرئ “الأدوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني” في ندوة رمضانية بحضور ثلة من الفعاليات الجمعوية
بتاريخ 4 يوليو, 2016

بحضور العديد من فعاليات المجتمع المدني ببني انصار، استحضرت ندوة يوم الأربعاء 28 يونيو، التي نظمتها جمعية آيت انصار للثقافة والتنمية حول “الادوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني” المكتسبات الجديدة للمجتمع المدني المعترف بها رسميا في سياق التحول الديمقراطي الذي يشهده المغرب، كما استحضرت أيضا أرضيات الحوار الوطني حول المجتمع المدني والمجهود الفقهي المعمول لإنتاج منظومة قانونية تؤطر الفاعل المدني بجانب الفاعل العمومي على أسس ومبادئ الانصاف وتكافؤ الفرص في اتخاذ القرار بعيدا عن منطق التنازع والهيمنة.

وقد كانت العروض والارضية المعدة للندوة فرصة لقراءة وتقييم الوضع الجمعوي ببني انصار واختبار قدرته على التحرك للضغط على أصحاب القرار لفتح التشاور مع مكونات المجتمع المدني للبحث عن صيغ تجاوز الإشكال التنموي الجامد والمتعثر كليا على جميع المستويات بالمدينة.

وبفعل جودة النقاش المسؤول وعمق القضايا التنموية الشائكة التي طرحها الحضور في علاقتها بتطور التشريع المغربي المؤسس لنموذج تنموي تتكامل فيه الديمقراطية التمثيلية مع الديمقراطية التشاركية ارتأى المشاركون إلا أن يصدروا هده التوصيات التي التزمت الجمعية بإصدارها صونا للأمانة وتحفيزا على تطوير وأداء الجمعيات الملتزمة والجادة:

التوصيات التي تعني الحياة الجمعوية

اعداد ميثاق جمعوي محلي يوفر شروط التنسيق الملتزم من أجل جمع شتات الفعاليات الجمعوية.

اعتبار العمل الجمعوي هو عمل غير ربحي لذلك فإن المصلحة الشخصية و/ أو المالية تنمحي أمام المصلحة العامة.

اتخاذ مبادرة تنظيم لقاء مع القطاع الخاص لإشراكه في دعم الجمعيات والمساهمة في انجاح البرامج والانشطة الجمعوية الهادفة.

الارتقاء بالممارسة الجمعوية باحترام الشفاية والديمقراطية واستحضار المصلحة العامة في تدبير الجمعيات وتسييرها.

بناء الثقة مع الجماعة المحلية بتقوية القدرات.

اعتبار عمل الجمعيات مجالا للتربية على المواطنة وتصريف القيم الديمقراطية والحداثية واحترام حقوق الأفراد الفردية والجماعية وتكريس السلوك المدني المتحضر باعتباره مبدأ مؤسس لفعل المجتمع المدني.

الدعوة لتطوير الحياة الجمعوية بما يمكن الجمعيات من أداء مهمتها في التنبيه والإحاطة والتعبير والتربية، وكفاعل في التنمية ومساهم في التضامن المجتمعي والتعاضد.

التزام الجمعيات بالعمل على استحضار المناصفة وإدماج الشباب في أجهزة الجمعيات.

تنويع المبادرات لشجيع الحوار المجتمعي البناء والهادف

تقاسم، وتشجيع، وتعميم الخبرات و التجارب

توصيات عامة

توجيه نداء لمسؤولي المجلس البلدي بتفعيل مقتضيات الميثاق الجماعي للتشاور حول مال الجماعة و التعبير عن استعداد الجمعيات لمشاركة المنتخبين في اعداد مخطط جديد لاخراج الجماعة من النفق المسدود.

التعبير عن رفض جماعي لأسلوب تدبير الجماعة ذي النزعة الفردانية الدخيلة.

تخصيص اعتمادات مالية محترمة للجمعيات الرياضية والثقافية والتنموية.

الاسراع في تجهيز قاعة المتحف وفتحها في وجه الجمعيات.

DSC_0001

DSC_0004

DSC_0005

DSC_0006

DSC_0007

DSC_0008

DSC_0009

DSC_0011

DSC_0012

DSC_0014

DSC_0015

DSC_0017

DSC_0018

DSC_0019

DSC_0020

DSC_0021

DSC_0022

DSC_0023

DSC_0024

DSC_0025

DSC_0026

DSC_0029

DSC_0031

DSC_0033

DSC_0035

DSC_0036

DSC_0037

DSC_0038

DSC_0039

DSC_0040

DSC_0041

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.