اليوم السبت 21 يناير 2017 - 08:33
أخر تحديث : السبت 25 يونيو 2016 - 12:49 مساءً

أمن بني أنصار غائب وغير معني بحملة تمشيطية لإزالة أوكار عشوائية للمشردين

أمن بني أنصار غائب وغير معني بحملة تمشيطية لإزالة أوكار عشوائية للمشردين
بتاريخ 24 يونيو, 2016

شنت السلطات المحلية والمجلس البلدي ببني أنصار، يومه الخميس 23 يونيو الجاري، حملة تمشيطية همت مجموعة من المناطق والفضاءات النائية التي يتخذها المشردون ملاجئ ومخابئ وأوكارا عشوائية، غالبا ما تكون عبارة عن براريك وأكواخ مصنوعة من المتلاشيات، يعمد المشردون إلى الإقامة فيها بعيدا عن أعين الساكنة، وكذا السلطات الأمنية التي تتغاضى عنها دون أي تحريات بشأن هوية قاطني هذه الملاجئ العشوائية التي تنمو يوما بعد يوم، وتستشري بشكل فاحش ضواحي الأحياء السكنية، وغالبا ما تكون مصدرا خصبا لمتعاطي المخدرات والمسكرات ومرتكبي مختلف المظاهر الاجرامية التي تعاني منها ساكنة الأحياء المجاورة.

وحري بالذكر أنها المرة الثانية في ظرف أقل من ثلاثة أشهر، حيث تعمل السلطات المحلية على الإزالة النهائية لهذه البراريك، إلا أن ذات الظاهرة تعود للانتشار مجددا، بل وتتزايد جراء المئات من المشردين الذين يفدون على المدينة يوميا عبر وسائل النقل المتعددة (قطارات، شاحنات، حافلات…).

هذا ونشير إلى أن السلطات الأمنية قد بصمت خلال حملة اليوم عن غيابها التام عن المشاركة في هذه الحملة التمشيطية، وكأن الأمر لا يعنيها، ما يطرح عدة تساؤلات.

DSC_0002

DSC_0003

DSC_0005

DSC_0008

DSC_0009

DSC_0010

DSC_0014

DSC_0019

DSC_0022

DSC_0024

DSC_0027

DSC_0028

DSC_0031

DSC_0032

DSC_0034

DSC_0035

DSC_0036

DSC_0039

DSC_0040

DSC_0041

DSC_0043

DSC_0045

DSC_0051

DSC_0053

DSC_0055

DSC_0057

DSC_0060

DSC_0063

DSC_0064

DSC_0065

DSC_0066

DSC_0067

DSC_0070

DSC_0072

DSC_0073

DSC_0074

DSC_0075

DSC_0076

DSC_0079

DSC_0082

DSC_0086

DSC_0087

DSC_0089

DSC_0091

DSC_0093

DSC_0094

DSC_0095

DSC_0096

DSC_0098

DSC_0100

DSC_0102

DSC_0103

DSC_0105

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.