اليوم الثلاثاء 17 يناير 2017 - 04:48
أخر تحديث : الثلاثاء 26 يوليو 2016 - 12:53 مساءً

احتجاج الساكنة وحوليش يُثنيان السلطات المحلية عن هدم صومعة مسجد السكة الحديدية ببني أنصار

احتجاج الساكنة وحوليش يُثنيان السلطات المحلية عن هدم صومعة مسجد السكة الحديدية ببني أنصار
بتاريخ 26 يوليو, 2016

حال احتجاج مجموعة من المواطنين، عشية يوم أمس الاثنين 25 يوليوز الجاري، دون تمكن السلطات المحلية ببني أنصار من تنفيذ قرار أمر فوري بإيقاف أشغال بناء صومعة مسجد حي السكة الحديدية ببني انصار وبإعادة الحالة إلى ما كانت عليه سابقا، وهو القرار الصادر عن عمالة إقليم الناظور مذيل يتوقيع الكاتب العام عن العامل وبأمر منه بتاريخ 15 يوليو 2016.

الشكل الاحتجاجي للساكنة المجاورة للمسجد برفع الأعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة الملك محمد السادس، استنفر مجموعة من الأجهزة الأمنية ورجالات السلطة المحلية مدعومين بفرقة من القوات المساعدة، وآلة جرافة تم استقدامها خصيصا لتنفيذ عملية الهدم، لكن سرعان ما غادرت المكان، بعد تيقنها من استحالة تنفيذ العملية، كما كان الشكل الاحتجاجي للساكنة مثار حضور رئيس المجلس الجماعي للناظور “سليمان حوليش” الذي قام بتقصي موضوع الاحتجاج والتدخل لدى باشا بني انصار قصد ثنيه عن تنفيذ القرار العاملي، إلا أن تمسك السلطات المحلية بضرورة التنفيذ، حذى بسليمان حوليش إلى إجراء اتصالاته الشخصية مع عدد من المسؤولين وعلى رأسهم عامل الإقليم، الأمر الذي عجل بإيقاف عملية الهدم  أو تأجيلها إلى وقت لاحق.

هذا وحري بالذكر أن موضوع محاولة هدم هذه الصومعة من لدن آليات السلطات المحلية، لم يكن مثار حضور أو محط تدخل ميداني لأي من فعالياتنا المحلية المنتخبة والمتواجدة في محل مسؤولية، ما يطرح مجموعة من علامات الاستفهام؟

DSC_0002

DSC_0005

DSC_0006

DSC_0007

DSC_0012

DSC_0013

DSC_0014

DSC_0019

DSC_0024

DSC_0025

DSC_0028

DSC_0033

DSC_0040

DSC_0044

DSC_0045

DSC_0047

DSC_0050

DSC_0051

DSC_0054

DSC_0055

DSC_0057

DSC_0058

DSC_0060

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.