اليوم الخميس 23 مارس 2017 - 08:10
أخر تحديث : الخميس 7 مايو 2015 - 9:00 صباحًا

افتتاح سوق مبروك النموذجي ببركان

افتتاح سوق مبروك النموذجي ببركان
بتاريخ 7 مايو, 2015

تعززت البنية التحتية لمدينة بركان، بتدشين سوق تجاري نموذجي تطلب استثمارات مالية بلغت قيمتها الإجمالية نحو 51 مليون و350 ألف درهم.

وقد شيد هذا الفضاء التجاري الهام (سوق مبروك)، على مساحة إجمالية تقدر بثلاث هكتارات، ويتوفر على 1084 دكانا وفضاءات أخرى من مكاتب إدارية ومسجد ومرافق صحية وكذا موقف للسيارات.

ويندرج هذا المشروع، الذي أشرف على تدشينه والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنجاد محمد مهيدية وعامل إقليم بركان عبد الحق حوضي بحضور منتخبين ومسؤولين وفعاليات محلية، في إطار الجهود التي تبذلها السلطة الإقليمية وباقي الشركاء بغية تعزيز استراتيجية التنمية المحلية وإنعاش النشاط التجاري بالإقليم، وكذا إيجاد الفضاءات الملائمة لممارسته.

ويكمن أيضا الهدف من إحداث هذا المركز التجاري في القضاء على الأسواق العشوائية واحتواء ظاهرة الباعة المتجولين وإعادة إيوائهم داخل أسواق نموذجية تستجيب للشروط المطلوبة وتسير بطرق حديثة وتمكن من تحسين القدرة التنافسية للتجار الصغار، بالإضافة إلى مساهمته في تعزيز البنيات التحتية داخل المدينة، وتمكين التجار من ممارسة نشاطهم التجاري في إطار قانوني ومنظم يحفظ كرامتهم ويؤمن ممتلكاتهم من المخاطر.

وحسب بلاغ للعمالة، فإن انتشار الأسواق العشوائية واحتلال الملك العمومي والمحاور الطرقية الرئيسية بمختلف مناطق الإقليم لممارسة النشاط التجاري، استأثر باهتمام السلطة الإقليمية التي تسعى جاهدة منذ سنة 2012 عبر المقاربة التشاركية التي تنهجها إلى وضع تصور مندمج وفعال لاحتواء والحد من هذه الظاهرة التي تنعكس سلبا على الحياة الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية والبيئية.

واتخذت في هذا الصدد مجموعة من الإجراءات الملموسة من بينها فتح مركب تجاري كبير بالسعيدية لفائدة تجار السوق القديم أنجز بغلاف مالي قدره 43 مليون درهم على مساحة 57ر1 هكتار ويحتوي على 248 محلا تجاريا، وإنجاز أشغال تهيئة سوق فرياض بمبلغ 600 ألف درهم مكن من احتضان 420 بائعا منتشرا بساحة الطحطاحة وزنقة المنزل، بالإضافة إلى مواكبة جمعية سوق مبروك لتهيئ الظروف لنقل الباعة المعنيين بهذا السوق (1084 بائع).

كما تم حسب البلاغ، اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تهيئة الفضاء المسمى “سوق مرزوق” عن طريق الشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعة الحضرية لبركان من أجل تعبئة عقار للأملاك المخزنية بمبلغ يناهز أربعة ملايين درهم والذي يوجد في مرحلة فتح الأظرفة التي ستتم في 14 ماي الجاري، الشيء الذي سيمكن من إيواء ما تبقى من باعة سوق “بايو” والبالغ عددهم 178 بائعا ليتم بذلك إنهاء عملية إيواء جميع الباعة المتجولين بمدينة بركان والذين يبلغ عددهم 1300 شخص.

وأضاف أنه بالإضافة إلى هذه المشاريع، فإن السلطة الإقليمية تضاعف جهودها من أجل إنجاز مشاريع وعمليات أخرى تساعد على استئصال هذه الظاهرة وتمكن الباعة المتجولين من ممارسة نشاطهم بكل كرامة وفي إطار قانوني ومنظم، حيث تمت بهذه المناسبة، يضيف البلاغ، دعوة جميع الشركاء للمساهمة في كل المبادرات التي من شأنها تحقيق هذا الهدف وكذا المستفيدين وباقي التجار إلى الانخراط بفعالية في هذا المجهود للارتقاء بمدينة بركان خاصة وبالإقليم عامة.

pic_14308340981

pic_14308340982

1270

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.