اليوم الأربعاء 18 يناير 2017 - 03:58
شريط الاخبار
أخر تحديث : السبت 20 فبراير 2016 - 7:20 مساءً

الآلاف من الناظوريين يشاركون في تشييع جثمان إلياس مزياني بأزغنغان

الآلاف من الناظوريين يشاركون في تشييع جثمان إلياس مزياني بأزغنغان
بتاريخ 20 فبراير, 2016

شيع الألاف من الناظوريين ظهر اليوم السبت، جثمان الراحل إلياس مزياني، بعد أن نجحت أصوات الفعاليات المدنية بالإقليم في استرجاع جثة الشاب اليافع الذي راح ضحية أحلام شباب المنطقة في الوصول الى الفردوس الأوروبي..

وقد احتشد عدد غفير من المواطنين الذين شاركوا ضمن تشييع جثمان مزياني في أجواء روحانية وإيمانية مهيبة، حضرت فيها الدموع وتبادل عبارات التعازي مع أسرة الفقيد.

وبمقبرة دوار إسكتجن بمدينة أزغنغان ووري إلياس الثرى، بعد ثلاثة أشهر من الانتظار لاسترجاع جثته، التي خلقت الجدل في الوسط المحلي والوطني، وهو ما دفع عددا من النشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي التجند من أجل الضغط على المسؤولين المغاربة لإعادة جثة الشاب البالغ من العمر 20 سنة.

DSC_0004

DSC_0005

DSC_0013

DSC_0016

DSC_0023

DSC_0028

DSC_0035

DSC_0036

DSC_0039

DSC_0040

DSC_0041

DSC_0043

DSC_0046

DSC_0050

DSC_0056

DSC_0061

DSC_0064

DSC_0069

DSC_0072

DSC_0075

DSC_0078

DSC_0087

DSC_0088

DSC_0091

DSC_0092

DSC_0099

DSC_0101

DSC_0105

DSC_0107

DSC_0108

DSC_0114

DSC_0117

DSC_0118

DSC_0128

DSC_0129

DSC_0131

DSC_0133

DSC_0136

DSC_0140

DSC_0141

DSC_0143

DSC_0147

DSC_0149

DSC_0150

DSC_0152

DSC_0007

DSC_0010

DSC_0012

DSC_0013 (2)

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.