اليوم السبت 21 يناير 2017 - 23:49
أخر تحديث : الخميس 17 ديسمبر 2015 - 12:26 مساءً

الإطاحة بعشرات الشبكات المختصة في ترويج القرقوبي على صعيد الجهة الشرقية

الإطاحة بعشرات الشبكات المختصة في ترويج القرقوبي على صعيد الجهة الشرقية
بتاريخ 17 ديسمبر, 2015

في ظرف حوالي سنة: مصالح ولاية أمن وجدة تطيح بعشرات الشبكات المختصة في ترويج القرقوبي.. والحملات المتواصلة توجت بحجز عشرات الآلاف من هذه السموم.!

 سبق وأن أشرنا الى الحرب التي تشنها مصالح ولاية أمن وجدة على مهربي ومروجي ومستهلكي الأقراص الطبية المخدرة التي يتم تهريبها من الجزائر، حيث تمكنت هذه المصالح الأمنية من إجهاض أكثر من عشر عمليات لإيلاج هذه السموم إلى مختلف المدن المغربية، والتي نتج عنها تفكيك عدة شبكات إجرامية وإيقاف عشرات الأشخاص بمختلف المدن التابعة لنفوذ ولاية أمن وجدة وحجز حوالي أو يزيد عن 50000 قرص طبي مهلوس في ظرف سنة تقريبا..
ففي عملية نوعية اتسمت بالمهنية و الفطنة، نجحت مصالح أمن زايو بإقليم الناظور ليلة 23 من فبراير 2015 في إيقاف شخصين في عقدهما الثالث أفراد شبكة إجرامية وصفت بالخطيرة، وذلك على مشارف النقطة الحضرية بالمدينة المذكورة، وحسب بلاغ لولاية أمن وجدة، يصنف أحدهما كأكبر مروجي المخدرات على مستوى إقليم الناظور كما أنه مبحوث عنه بموجب أزيد من 115 مذكرة بحث، و كان الموقوفان يحوزان كمية كبيرة من مادة ما يسمى ب “القرقوبي”، والمتمثلة في 3510 قرص طبي مهلوس نوع “زيبام” و “نورداز”، بالإضافة إلى 2 كيلوغرام من مخدر الكيف و 350 غرام من مخدر الشيرا و 700 غرام من الطابا..
و أفاد البلاغ الأمني أن عملية التفتيش التي بوشرت بالسيارة التي استعملت في هذا النشاط المحضور، أسفرت كذلك عن حجز لوحتي ترقيم أجنبيتين و 49 قنينة من الخمور.. و أضاف نفس المصدر أن تحريات أمنية مكثفة قادت عناصر الشرطة إلى تحديد مكان تواجد شريكين بناحية تيزطوطين –المنطقة التابعة لنفوذ الدرك الملكي- حيث تم إجراء حراسة سرية و ترصد مهني دقيق تكلل بإيقاف 03 أشخاص آخرين في عقدهم الرابع، و خلال تفتيشهم تم حجز 19 كيلوغرام من سنابل مادة الكيف و 200 غرام من مخدر الشيرا و سيارة.. و قد تمت إحالة أفراد الشبكة الإجرامية التي تم تفكيكها على العدالة، كما يجري التحقيق فيما إذا كان لنشاطهم ارتباطات بشبكات إجرامية عبر إقليمية.. كما أقدمت مصالح أمنوجدة يوم 21 فبراير 2015 على ضبط شخص يبلغ من العمر حوالي 29 سنة و ذلك على مستوى المحطة الطرقية بالمدينة، متلبسا بحيازة 200 قرص مهلوس نوع “أكستازي”، كما أسفرت العملية أيضا عن حجز هاتفين محمولين و مبلغ مالي كان بحوزة المعني الذي تمت إحالته على العدالة.
و في سياق منفصل، أفلحت مصالح الشرطة القضائية بالناظور يوم 24 من نفس الشهر المنصرم و بعد تحريات ميدانية و ترصد دقيق لأزيد من أسبوعين، في وضع اليد على شخصين في عقدهما الرابع، على مستوى بلدية سلوان – نفوذ الدرك الملكي- تبين أن أحدهما مسجل في خانة المجرمين الخطيرين كما يعد المروج الأكبر للمخدرات القوية بالمنطقة، إذ يشكل موضوع أزيد من 23 مذكرة بحث على الصعيد الوطني. و قد تمت عملية الإيقاف بعد مقاومة شرسة للعناصر الأمنية المتدخلة، و أسفرت عن حجز سيارة فارهة تحمل لوحات مزورة، و مبلغ مالي قدر ب 3800 درهم و 04 هواتف نقالة..
و كانت المصالح الأمنية المذكورة قد تلقت شكاية من طبيبة تشتغل بمدينة بركان، و تتعلق الشكاية بتزوير وصفات طبية تحمل خاتم الطبيبة المشتكية، اثر ذلك فتحت الشرطة بحثا في الموضوع أسفر عن إيقاف الأشخاص المعنيين و خلال عملية التفتيش تم حجز بحوزتهم 18 قرصا طبيا مخدرا نوع (ليكزانكسيا)، بالإضافة إلى وصفات طبية تحمل أختام الطبيبة المشتكية محرر عليها أدوية خاصة بالأمراض النفسية، و هاتفا محمولا و جهازي وحدات مركزية استخدمت في عملية التزوير.. و لأجل ذلك تم تقديم الموقوفين للعدالة فيما بقي البحث جاريا في حق باقي المتورطين في هذه القضية..
و تواصل المصالح الأمنية لولاية أمن وجدة و على رأسها مصالح الشرطة القضائية حملاتها اليومية لمحاربة ترويج الأقراص المهلوسة و تضييق الخناق على مروجيها، أقدمت الشرطة القضائية بوجدة يوم الثلاثاء 14 أبريل 2015 على تفكيك شبكة إجرامية تنشط في ميدان التهريب الدولي للأقراص الطبية المخدرة، و ه_ي متكونة من شخصين في عقدهما الثالث بينما كانا يحوزان كمية كبيرة من هذه السموم قدرت ب: 2800 قرصا مخدرا من النوع الفتاك و المدمر “ريفوتريل”، و المعروف ب (البولة الحمراء) المتداول تسريبه لتراب المملكة عبر حدودها الشرقية، من الجزائر..
و ذكر بلاغ لولاية أمن وجدة في هذا السياق أنه بناء على إخبارية و معلومات تفيد تعاطي أفراد العصابة لتهريب هذه المادة السامة، و بعد التحريات المكثفة التي باشرتها مصالح الشرطة، مكنتها بعد ترصد مهني دقيق، من إيقاف الجناة في حالة تلبس بالحيازة و ذلك بمدينة بنيدرار المتاخمة للحدود الشرقية للمملكة، على بعد حوالي 20 كلم من مدينة وجدة..
و أسفرت عملية التفتيش عن حجز 04 هواتف نقالة، و دراجة نارية و سلاح أبيض. و جرى الاحتفاظ بالضنينين تحت تدبير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، و أشار البلاغ أنه يجري التحقيق لتشخيص هوية باقي المتورطين و الارتباطات المحتملة للشبكة مع الجريمة العبر إقليمية.!
في نفس السياق، و للتذكير، فقد أسفرت التدخلات الأمنية خلال شهر مارس المنصرم و بداية أبريل 2015 عن حجز ما يفوق عن 9607 قرص طبي مخدر غالبيتها من نوع “ريفوتريل” أو ما يعرف ب (البولة الحمراء)..و التي تم إيقاف على إثرها 17 شخصا في عمليتين مختلفتين.. كما تم حجز حوالي 70 قرص بكل من الناظورو بركان خلال نفس الفترة و إيقاف 03 أشخاص.. و بمدينة الناظور تم حجز يوم 06 أبريل 50 قرص مخدر تم على إثرها إيقاف شخصين ببلدية فرخانة كان ينشطان في ميدان الاتجار في المخدرات القوية و الأقراص المهلوسة.. و خلال يوم 08 من نفس الشهر تم حجز بمدينة وجدة 150 قرص طبي مخدر نوع “ريفوتريل” و إيقاف مروجها و هو في عقده الخامس..
و قد تمكنت ذات المصالح من إيقاف و تقديم للعدالة حوالي خمسة أشخاص لأجل القضايا المذكورة ما بين 30 مارس 2015 و الفاتح من أبريل 2015، بعدما ضبطت بحوزتهم كميات هامة من المواد الممنوعة التي كانوا بصدد ترويجها بمدن الجهة الشرقية.
فبمدينة وجدة تمكنت مصالح الشرطة القضائية بولاية الأمن يوم الأربعاء 01 أبريل 2015 من إيقاف شخص في عقده الثالث على مستوى درب امباصو و هو يحوز 5650 قرص طبي مهرب، و قد تمت عملية الإيقاف بناءا على خطة أمنية محكمة و استغلالا لمعلومة تفيد أن أحد الأشخاص بصدد تسويق كمية من الأقراص الجنسية المهيجة..
و في نفس إطار العمليات الأمنية المتواصلة لمحاربة ظاهرة ترويج الأقراص الطبية المهلوسة، تمكنت مصالح أمن وجدة يوم الاثنين 30 مارس 2015 من إيقاف شخصين أحدهما فتاة، تتراوح أعمارهما ما بين 26 و 28 سنة، كانا ينشطان في ترويج الأقراص المخدرة بالمدينة العتيقة، و بحوزتهما 80 قرصا مخدرا نوع “ريفوتريل” غير المتداول صيدلانيا على المستوى الوطني. و ذكر بلاغ لولاية أمن وجدة أن الموقوف الأول و خلال تدخل العناصر الأمنية أبدى مقاومة عنيفة تجاههم بعد أن أشهر في وجههم سكينا كبير الحجم، و بالرغم من ذلك تمت السيطرة عليه و حجز السكين التي كانت بحوزته.. و بعد تشخيص هويته تبين أنه من ذوي السوابق العدلية و تسري في حقه مذكرة بحث من أجل إعداد منزل للدعارة..
أما بمدينة السعيدية فأحبطت مصالح الأمن يوم 31 مارس محاولة للتهريب الدولي للمخدرات، حيث حجزت كمية 260 كيلوغرام من مخدر الشيرا. و كانت المصلحة الأمنية قد توصلت بمعلومات تفيد استعداد أشخاص لعملية تهريب كمية من المخدرات، انطلاقا من مدينة السعيدية، و على اثر ذلك تمكنت على مستوى حي الحمانات من حجز 8 أكياس بلاستيكية ملقاة أرضا مملوءة بالمادة المحظورة. و حسب مصدر مطلع من المدينة ذاتها فلم يتم العثور على أصحاب هذه المخدرات، فتم فتح بحث في الموضوع لاستجلاء حقيقة و ملابسات هذه القضية..
و خلال نفس اليوم وضعت مصالح أمن العروي اليد على شخص عمره 23 سنة من ذوي السوابق العدلية، من أجل الاتجار في المخدرات الصلبة “الكوكايين”. و تمت عملية الإيقاف على مستوى جماعة تيزطوطين المركز-نفوذ الدرك الملكي- و أسفرت عن حجز كمية من الكوكايين و الخمور المهربة بالإضافة إلى ميزان الكتروني..
و لم ترضخ مافيات تهريب الأقراص الطبية المهلوسة للمساطر القانونية و الحملات المتتالية التي تشنها باستمرار السلطات الأمنية في حربها الضروس ضد شبكات التهريب الدولي للمخدرات و التي يتم تفكيكها بين الفينة و الأخرى.. و حجز كميات متفاوتة كانت ستجد طريقها إلى مختلف المدن المغربية..
في هذا الإطار، و في سياق البحث الجاري من قبل المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة على خلفية حجز كمية مهمة من الأقراص الطبية المهلوسة (10600 قرص) بداخل سيارة بالطريق السيار، فقد أسفرت التحريات المتواصلة إلى حجز كمية إضافية تقدر ب 9400 قرص مهلوس من نفس النوع الفتاك “ريفوتريل”.
و ذكر مصدر أمني من ولاية أمن وجدة أن التحقيقات المنجزة أوضحت أن الشخص الموقوف ينشط ضمن شبكة منظمة و محترفة في مجال ترويج الأقراص المخدرة بالعديد من المدن المغربية، يتولى تنظيم و تسيير أنشطتها رأس مدبر من ذوي السوابق العدلية يقضي حاليا عقوبة حبسية بداخل إحدى المؤسسات السجنية بالمملكة، بينما تنحصر أدوار باقي أفراد العصابة في عملية نقل و ترويج البضاعة المحظورة.. حيث مازالت الأبحاث مستمرة للإيقاع بباقي أفراد الشبكة..
يذكر أنه خلال يوم الأربعاء 03 يونيو 2015 أقدمت مصالح الأمن العمومي بولاية أمن وجدة على إيقاف 03 أشخاص يتراوح عمرهم ما بين 29 و 39 سنة و حجز 1060 قرص مخدر نوع “ريفوتريل” و 30 غرام من مخدر الشيرا. و كانت مصالح دائرتي الشرطة السابعة و التاسعة قد باشرت تحريات مكثفة استغلالا لمعلومات تفيد تعاطي أحد الأشخاص لترويج هذه السموم بحي الرياض بالمدينة، مكنت هذه التحريات من ضبطه و هو يحوز 06 أقراص، و بدلالة منه تم الانتقال إلى حي الخلوفي أين تسنى مباغتة زوجة مزوده بالمخدر المذكور، و حجز الكمية الإضافية من الممنوعات التي حاولت المعنية التخلص منها بمؤازرة من شقيق زوجها الذي أبدى مقاومة شرسة اتجاه العناصر المتدخلة..و قد تبين أن الأضناء يشكلون موضوع أبحاث سارية في حقهم من قبل المصالح الأمنية بوجدة، فجرى الاحتفاظ بهم تحت تدبير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، في حين تم نشر مذكرة بحث وطنية في حق المزود الرئيسي الذي يوجد في حالة فرار.. و خلال نفس اليوم، أحالت مصالح أمن الناظور على العدالة شخصين أحدهما مستخدم بصيدلية و حجز 30 قرص طبي مهلوس.. حيث كانت مصالح الشرطة قد توصلت بمعلومات تفيد أن مستخدما بإحدى صيدليات المدينة يبيع الأقراص الطبية المهلوسة دون الاعتماد على الوصفات الطبية، فباشرت تحرياتها في الموضوع بإجراء حراسة سرية أسفرت عن رصد أحد الزبناء و هو يقتني علبة من الأقراص المهلوسة، فتم إيقافه و مساعد الصيدلاني الذي سلمه العقاقير المذكورة للمرة الثالثة بدون وصفة طبية و بدون تدوين ذلك بالسجل الممسوك بالصيدلية.
و كشفت مصالح ولاية أمن وجدة في بلاغ لها عن حصيلة تدخلاتها الأمنية خلال شهر ماي 2015 في مجال محاربة المخدرات و الأقراص المهلوسة و الخمور المهربة و كذا الهجرة السرية.. و مما جاء في البلاغ نفسه أنه في مجال محاربة ترويج الأقراص الطبية المهلوسة و باقي المخدرات، تم حجز 21616 قرص طبي مهلوس و 91 كيلوغرام من مخدر الشيرا بالإضافة إلى 13 غرام من مخدر الكوكايين. و بالنسبة للخمور المهربة بلغ إجمالي عدد الأشخاص الموقوفين المتورطين في ترويج الخمور المهربة 64 شخصا و عدد المحجوزات 1759 قنينة من أنواع مختلفة..
كما أسفرت تدخلات مختلف المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن وجدة عن تفكيك عدد من العصابات الإجرامية و إيقاف عشرات الأشخاص مع حجز كميات هامة من الممنوعات و ذلك في الفترة الممتدة ما بين 01 و 15 يوليوز 2015 .. و ذكر بلاغ للولاية ذاتها أنه و في مجال محاربة الاتجار في المخدرات و الأقراص الطبية المهلوسة، تم حجز 590 قرص مخدر و 01 كلج و نصف من مخدر الشيرا، حيث و على مستوى مدينة وجدة، أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بداية الشهر المذكور على العدالة عصابة إجرامية متكونة من 04 أشخاص يتراوح عمرهم ما بين 28 و 43 سنة، متخصصة في الاتجار في المخدرات، اذ تم حجز 900 غرام من مخدر الشيرا.. و على مستوى درب برحمون تم إيقاف 03 أشخاص في عقدهم الثالث كانوا على متن سيارة، و هم يحوزون 22 قرص مهلوس.. كما تم إيقاف شخص يبلغ من العمر حوالي 38 سنة من أجل الاتجار في الأقراص الطبية المخدرة و حجز منه 13 قرص من نوع ريفوتريل و هاتفين نقالين و سكين.. بنفس المدينة و بتاريخ 12 يوليوز 2015 تم إيقاف 06 أشخاص في عمليات متفرقة بكل من سوق مليلية و حي جنان دندان و بمحيط إعدادية الجاحظ، من أجل ترويج الأقراص المهلوسة و حجز 320 وحدة من هذه السموم.. أما بمطار وجدة/أنكاد و خلال نفس اليوم تم إيقاف شخص في عقده الرابع كان يتأهب للسفر إلى فرنسا، و هو يحوز 198 غرام من الشيرا كان يخفيها بعناية بداخل حقيبته. فيما تم إيقاف شخص اخàر عمره حوالي 35 سنة بساحة النخيل و بحوزته صفيحة من مخدر الشيرا تزن حوالي 100 غرام..
و أقدمت المصالح الأمنية لولاية أمن وجدة على حجز ما يفوق عن 246 قرص مهلوس خلال الثلاثة أيام الأخيرة من يونيو 2015، و ذلك بكل من مدينة وجدة والناظور.
فعلى مستوى مصالح أمن وجدة، و بوسط المدينة، تم إيقاف شخصين تتراوح أعمارهما ما بين 34 و 36 سنة متلبسين بحيازة 86 قرص مهلوس من نوع “ريفوتريل” و “نورداز” و ذلك بغرض الترويج.
وعلى مستوى درب امباصو بنفس المدينة، تم إيقاف شخص آخر من ذوي السوابق العدلية و بحوزته 47 قرص مهلوس نوع “ريفوتريل”.أما على مستوى حي لازاري فتم إلقاء القبض على شاب يبلغ من العمر حوالي 19 سنة و هو يحوز 18 قرص مهلوس نوع “اكستازي”.. و بشارع علال الفاسي، تم إيقاف شخص رابع يبلغ من العمر 34 سنة متلبسا بحيازة 03 أقراص مخدرة نوع “ارطان”.
وأشار المصدر الأمني أن هذه العمليات تندرج في إطار الحملات اليومية التي تباشرها مصالح أمن وجدة بهدف تدعيم الإحساس بالأمن لدى المواطن..
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.