اليوم الأربعاء 25 يناير 2017 - 01:27
أخر تحديث : الجمعة 19 فبراير 2016 - 3:06 مساءً

ميناء الناظور غرب المتوسط… حلم يتحقق…

ميناء الناظور غرب المتوسط… حلم يتحقق…
بتاريخ 15 يونيو, 2015

تاريخ 28 يوليو 2015 سيشهد فتح الأظرفة في ما يخص العرض المالي للشركات التي تقدمت لإنجاز المشروع والبالغ عددها 13.

بعد اتمام جميع الدراسات المتعلقة بمشروع ميناء غرب المتوسط الضخم بالناظور ( اعزانن)، توصلت الاخيرة بشهادة الموافقة البيئية من وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، وعليه، علمت ناظور24 من مصادر موثوقة ان تاريخ 28 يوليو 2015 سيشهد فتح الأظرفة في ما يخص العرض المالي للشركات التي تقدمت لإنجاز المشروع والبالغ عددها 13 شركة من جنسيات مختلفة مثل الامارات، الكويت، الصين، فرنسا، كوريا، اسبانيا والمغرب.

وعلم الموقع من نفس المصادر ان ممثلي الشركات 13 التي تقدمت بملفات طلب انجاز المشروع ستقوم قبل ثلاثة ايام من تاريخ فتح الاظرفة أي يوم 25 يوليوز بزيارة ميدانية محتملة لموقع ” اعزانن”، وأكد جمال بنجلون المدير التنفيذي لإنجاز مشروع الناظور غرب المتوسط خلال لقاء تواصلي سابق بهدف شرح مضمون الدراسة ومخطط التدبير البيئي وتقديم المعلومات المتعلقة بالجانب البيئي للمشروع، أن هذا الأخير و بعد التوصل بشهادة البيئة يعتبر بمثابة الإعلان عن البدأ في إنجاز مشروع ميناء الناظور غرب المتوسط، والذي كان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد ترأس مراسيم التوقيع على إتفاقيات تمويل وتدبير المشروع، خلال زيارته إلى الإقليم سنة 2012.

ونوه عدد من الفاعلين في الوسط الجمعوي والإعلامي والسياسي بالمنطقة، بمشروع الميناء الذي سيتم إنجازه بخليج بطيوة على مستوى مصب وادي كيرت لما يحمله من بَشَائر الخير خصوصا تشغيل اليد العاملة من أبناء المنطقة الذين يعانون البطالة، وتأهيل البنية التحتية.

كما ان الميناء سيصبح أرضية ضخمة لتخزين المنتجات النفطية، ليس فقط لتموين المغرب، ولكن أيضا بلدان المتوسط، وسيوفر موقعه ميزات متعددة، من ضمنها واجهة أمواج هادئة وظروف طوبوغرافية وباتيميترية مناسبة، إضافة إلى موقعه المتميز على الطرق البحرية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.