اليوم الجمعة 20 يناير 2017 - 20:05
أخر تحديث : الجمعة 19 فبراير 2016 - 3:12 مساءً

التوقيع على اتفاقية شراكة بين غرفة الصناعة التجارة والخدمات لجهة الشرق ونظيرتها لمدينة غرناطة الإسبانية

التوقيع على اتفاقية شراكة بين غرفة الصناعة التجارة والخدمات لجهة الشرق ونظيرتها لمدينة غرناطة الإسبانية
بتاريخ 19 فبراير, 2016

عقدت غرفة الصناعة التجارة والخدمات لجهة الشرق صبيحة يومه الخميس 18 فبراير الجاري لقاء موسعا بمقر غرفة الناظور، خصص للتوقيع على اتفاقية شراكة وغرفة الصناعة والتجارة والخدمات لمدينة غرناطة الإسبانية، همت التأسيس لمجموعة من مجالات التعاون بين الجهتين في قطاعات الصناعات والتجارة والخدمات.

حضر اللقاء إلى جانب رئيس غرفة الصناعة التجارة والخدمات لجهة الشرق “عبد الحفيظ الجارودي”، رئيس ذات الغرفة عن مدينة غرناطة “خوصي لويس ألاركون مورينتي” ورئيس مجلس الجهة الشرقية “عبد النبي بيوي” ورئيس المجلس الأقليمي للناظور “سعيد الرحموني” ورئيس المجلس الأقليمي للدريوش “ع المنعم الفتاحي”، فيما غصت القاعة بمجموعة من الحضور، مقاولين، تجار ورؤساء وأعضاء المجالس المنتخبة على صيعد الجهة…

DSC_0022

DSC_0024

DSC_0025

DSC_0026

DSC_0027

DSC_0028

DSC_0029

DSC_0030

DSC_0031

DSC_0034

DSC_0035

DSC_0036

DSC_0037

DSC_0038

DSC_0040

DSC_0041

DSC_0042

DSC_0043

DSC_0044

DSC_0045

DSC_0047

DSC_0050

DSC_0051

DSC_0053

DSC_0054

DSC_0055

DSC_0057

DSC_0058

DSC_0059

DSC_0061

DSC_0062

DSC_0063

DSC_0064

DSC_0065

DSC_0066

DSC_0067

DSC_0068

DSC_0069

DSC_0070

DSC_0071

DSC_0072

DSC_0074

DSC_0075

DSC_0077

DSC_0078

DSC_0081

DSC_0083

DSC_0084

DSC_0085

DSC_0086

DSC_0100

DSC_0102

DSC_0106

DSC_0108

DSC_0109

DSC_0110

DSC_0114

DSC_0121

DSC_0122

DSC_0124

DSC_0126

DSC_0129

DSC_0139

DSC_0144

DSC_0146

DSC_0147

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.