اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 06:11
أخر تحديث : الثلاثاء 12 يوليو 2016 - 1:24 مساءً

السلطات تشن حملة لتحرير الملك العام ببني أنصار، في انتظار المزيد من الحزم!!!

السلطات تشن حملة لتحرير الملك العام ببني أنصار، في انتظار المزيد من الحزم!!!
بتاريخ 12 يوليو, 2016

أتت السلطات المحلية ببني انصار خلال اليومين الماضيين (10 و11 يوليوز الجاري) على تفعيل حملة ضد الباعة المتجولين المحتلين لعدد من الشوارع والأزقة والأرصفة العمومية بمركز المدينة، همت فضاء الجوطية وحيي المسجد والمستوصف.

وقد أسفرت الحملة حسب ما عاينته “أصوات سيتي” عن حجز مجموعة من العربات المجرورة يدويا وبعضها بواسطة الدواب ناهيك عن الصناديق الخشبية والألواح، ما مكن نسبيا ولو إلى حين من تحرير بعض الأرصفة والأزقة ووسط شارع عقبة بن نافع.

وقد خلفت الحملة استحسانا في أوساط ساكنة المدينة التي كانت تعاني الأمرين، نظرا للفوضى التي كان يحدثها الباعة المتجولون وسط الشوارع العامة وما يتمخض عنه من إغلاق للممرات وترك للمخلفات والأدران والنفايات والسوائل والروائح المزكمة… خصوصا باعة السمك الذين استباحوا الشارع العام على مرأى ومسمع من السلطات خلال هذه الأيام وطيلة شهر رمضان الأخير.

وفي هذا الإطار لا بد من التذكير مجددا بضرورة الاستمرار والمواصلة في شن مثل هذه الحملات يوميا، مع حث القوات العمومية والأعوان وكذا مسؤولي الشرطة الادارية والأمن الوطني بلزوم تحسين أدائهم ميدانيا فيما يتعلق بالتعاطي مع هذه الظاهرة طيلة اليوم استتبابا للنظام ومنعا للفوضى والعشوائية التي تعم المدينة.

DSC_0002

DSC_0004

DSC_0016

DSC_0017

DSC_0023

DSC_0024

DSC_0026

DSC_0030

DSC_0034

DSC_0039

DSC_0041

DSC_0045

DSC_0046

DSC_0048

DSC_0053

DSC_0059

DSC_0060

DSC_0062

DSC_0064

DSC_0065

DSC_0068

DSC_0069

DSC_0071

DSC_0072

DSC_0073

DSC_0074

DSC_0075

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.