اليوم الثلاثاء 24 يناير 2017 - 09:12
أخر تحديث : الخميس 11 أغسطس 2016 - 9:27 صباحًا

اللجنة الإقليمية التقنية تحل بجماعة بني شيكر، وتقف على أشغال اصلاح الطرق القروية

اللجنة الإقليمية التقنية تحل بجماعة بني شيكر، وتقف على أشغال اصلاح الطرق القروية
بتاريخ 10 أغسطس, 2016

واصلت اللجنة الإقلمية التقنية صباح يومه الثلاثاء، برئاسة سعيد الرحموني رئيس المجلس الإقليمي للناظور، زيارتها الميدانية لجماعة بني شيكر حيث عقدت اجتماعا بمقر الجماعة حضره النائب الأول للرئيس وأعضاء المكتب ومدير المصالح ومهندس الجماعة، وتم خلاله التطرق للخصاص الذي تعاني منه الجماعة على مستوى البنية التحتية وخاصة الطرق والمسالك القروية التي تساهم في فك العزلة على الساكنة وتقربها من الخدمات الأساسية التي تقدمها المؤسسات العمومية من صحة وتعليم.

وفي هذا الإطار تم الإتفاق بين كلا الطرفين ,على عقد اتفاقية شراكة يساهم فيها المجلس الاقليمي إلى جانب الجماعة لتمويل مشروع طريق طوله 5 كيلومترات يربط بين ترارا وثازوضا، لرسم خريطة جديدة للمسالك القروية الوعرة المتواجدة داخل نفوذ اقليم الناظور.

كما سيتم إعداد دراسة تقنية لمجموعة من المشاريع الإجتماعية والثقافية والرياضية لتلبية متطلبات الساكنة التي تعاني الهشاشة والحرمان.

وعلى إثره قامت اللجنة بزيارة ميدانية لورش الطريق الذي يربط الجماعة بثزوضا عبر ترارا حيث تتواصل الأشغال والتي تقتصر على فتح وتوسعة الطريق.

هذا ومن المفترض ان تواصل اللجنة التقنية المنبثقة عن المجلس الاقليمي للناظور، سلسلة زياراتها التفقدية لعدد من جماعات التابعة للاقليم للوقوف على الخصاص المتمثل في البنيات التحتية لها وذلك في افق عقد شراكات تهم باصلاحها.

AAN_2656

AAN_2675

AAN_2694

AAN_2767

AAN_2782

AAN_2815

AAN_2822

AAN_2834

AAN_2855

AAN_28321

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.