اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 12:12
أخر تحديث : الأربعاء 18 مايو 2016 - 6:01 مساءً

المجلس العلمي المحلي للناظور يخص وعاظ وخطباء مدينة مليلية بلقاء خاص لتدارس أنشطة شهر رمضان الأبرك

المجلس العلمي المحلي للناظور يخص وعاظ وخطباء مدينة مليلية بلقاء خاص لتدارس أنشطة شهر رمضان الأبرك
بتاريخ 18 مايو, 2016

انعقد بمقر المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يومه الأربعاء 11 شعبان 1437هـ الموافق لـ 18 ماي 2016، مجلس خاص بوعاظ وخطباء مدينة مليلية السليبة لتدارس أنشطة شهر رمضان الأبرك للعام الحالي.

وفي كلمة للسيد رئيس المجلس العلمي الذي ترأس اللقاء بمعية السيد مندوب الشؤون الإسلامية نوه بالأعمال الجليلة التي يقوم بها في قلب المدينة السليبة السادة الوعاظ والخطباء والأئمة الذين يلتحمون من أجل القيام بواجبهم الوطني داخل المساجد وفي فضاءات عمومية حفاظا على ثقافة الوسطية والاعتدال ونشر التسامح الذي يعرف به ديننا الاسلامي، ودفاعا كذلك عن ثوابت الأمة المغربية العقدية والفقهية والسلوكية، فرغم التحديات والاكراهات، يضيف السيد رئيس المجلس العلمي، فإن كل وعاظنا وخطبائنا وأئمتنا يتحركون بما تمليه عليهم ظروفهم خدمة للمصلحة العامة للوطن، كما أنهم يتصرفون بحكمة وعقلانية كبيرة، ولذلك فإن الأمور بمليلية تسير على أحسن ما يرام في الشأن الديني.

ودعا كل القائمين داخل مليلية على الشأن الديني للتنسيق لسد الثغرات، ولملء الفراغ القاتل الذي قد يستغل من جهات لا علاقة لها بهذا الشأن.

وأما السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية فقد أشار الى أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تولي عناية خاصة بمساجد مليلية، وبشر الساكنة ببناء مركز اسلامي مهم سيكون منارة في هذا الثغر للقضاء على التطرف والتنطع والتشدد وتكونت لجنة للنظر في البرنامج المتنوع الخاص بمليلية ، وانصبت على دراسة:

1- الوعظ والارشاد بمساجد مليلية.

2- مجالس القرآن:

– تروايح رمضان.

– مسابقات في التجويد والترتيل والحفظ.

3- مجالس الحديث: سرد صحيح البخاري.

4- أنشطة علمية وثقافية : ندوات – محاضرات.

5- لقاء خاص عام داخل مليلية للتكريم وتوزيع جوائز تحفيزية.

6- أنشطة اجتماعية.

IMG_5958

IMG_5960

IMG_5963

IMG_5966

IMG_5975

IMG_5976

IMG_5977

IMG_5978

IMG_5979

IMG_5984

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.