اليوم الثلاثاء 28 مارس 2017 - 07:13
أخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 2:24 مساءً

بالتاريخ والأرقام هذه أعنف الزلازل التي ضربت شمال المغرب

بالتاريخ والأرقام هذه أعنف الزلازل التي ضربت شمال المغرب
بتاريخ 27 يناير, 2016

أثبتت الدراسات ومعها التجارب أن شمال المغرب يقع في خط الزلازل، باعتباره يطل على البحر الابيض المتوسط الذي توجد به العديد من البؤر النشيطة، خاصة في المنطقة البحرية المعروفة باسم خليج البوران الذي يقع قبالة سواحل الناظور والحسيمة، والمنطقة الاطلسية التي تقع غرب طنجة وجنوب غرب اسبانيا والبرتغال.

1453847197fqsfsdf

وقد تسببت هذه البؤر خاصة البؤرتين المذكورتين في حدوث زلازل عنيفة عبر التاريخ، وقد أدى تكرارها إلى معرفة السبب لماذا تتعرض مدينة الحسيمة ومليلية والناظور وكذلك تطوان وطنجة بالذات لهذه الزلازل أكثر من أي مدن أخرى في المغرب.

وحسب الموسوعة المغربية الكبرى فإن العديد من الزلازل العنيفة ضربت المغرب منذ قرون طويلة، وكان شمال المغرب من أكثر الجهات تعرضا للهزات الارضية والزلازل العنيفة، منذ أول زلزال تم تسجيله في سنة 818 ميلادية إلى غاية الهزات الارضية التي أوقعت أضرار بمدينة مليلية أمس الاثنين 25 يناير 2016.

وهذا جرد لأهم وأشهر الزلازل التي ضربت شمال المغرب حسب الموسوعة المذكورة ومراجع صحفية.

* 28 ماي 818 م ضرب زلزال مريع ضفتي مضيق جبل طارق بين شمال المغرب وجنوب اسبانيا.
* في سنة 1276 م تسبب زلزال قوي في تدمير مدينة العرائش مخلفا العديد من القتلى.
* في شتنبر من سنة 1522 م ضرب زلزال عنيف المغرب تسبب في خسائر بمدينة تطوان ودمار مدينةفاس.
* في مارس 1579 م دمر زلزال ضرب مدينة مليلية عشرات المنازل وجزء من سور المدينة.
* في 5 غشت 1660 ضرب زلزال عنيف مدينة مليلية مجددا وخلف خسائر مادية كبيرة.
* في بداية نونبر 1755 دمر زلزال “لشبونة العظيم” بقياس 9 درجات مدينة لشبونة البرتغالية وأغلب المدن الساحلية المغربية من بينها طنجة مخلفا 10 الاف قتيل في المغرب فقط.
* في 18 نونبر 1755 م عاد مجدد زلزال “لشبونة” بقياس 8 درجات وضرب سواحل المغرب من بينها طنجة، مخلفا العديد من الخسائر.
* في 12 أبريل 1773 م دمر زلزال عنيف سمي بزلزال “خليج قادس” مدينة طنجة تدميرا شبه كلي فيما انهارت عدة منازل بفاس فيما شعر سكان سلا بالهزة.
* في غشت 1792 م ضرب زلزال عنيف مجددا مدينة مليلية ودمر عددا من البنايات.
* في 11 فبراير 1848 م خلف زلزال عنيف خسائر جسيمة في مدينة مليلية وشعر به السكان في عدة مناطق بالمغرب.
* في 12 و 22 يناير 1909 م دمر زلزال دواوير بقبيلة غمارة بضواحي مدينة تطوان، مخلفا مائة ضحية بين قتيل وجريح.
* في 1910 م هزات أرضية عنيفة بمدينة الحسيمة.
* في سنة 1927 م تكرار الهزات الارضية بالحسيمة مخلفة بعض الخسائر.
* في 26 ماي 1994 م زلزال قوي يضرب الحسيمة تسبب في خسائر مادية كبيرة.
* في 24 فبراير 2004 م زلزال بقوة 6,4 درجات يضرب الحسيمة ويتسبب في مقتل 629 شخص وانهيار 2500 مبنى.
* في 25 يناير 2016 هزات ارضية بالحسيمة والناظور وخسائر مادية طفيفة بمدينة مليلية.

هذا وكما يظهر البيان أسفله أن كل من مدينتي مليلية والحسيمة هما المدينتان الاكثر تضررا من الزلازل التي ضربت شمال المغرب منذ زلزال سنة 818 ميلادية بحوالي تقريبا 70 في المائة من مجموع الزلازل التي ضربت شمال المغرب.

1453847198ssdd

ويرجع سبب تعرض مليلية والحسيمة للزلازل نظرا لقربها من نقطة زلزالية تقع قبالة سواحلهما (أنظر الصورة الاولى) وهي النقطة الانشط في شمال المغرب مقارنة بالنقطة الزلزالية في الغرب الاطلسي، ويتجلى واضحا في البيان التالي نشاط الجهة المتوسطية زلزاليا أكثر من الجهة الاطلسية من مجموع الزلازل التي ضربت شمال المغرب من سنة 818 م دائما.

145384720012584110_975761649183708_1349755731_n

هذا وتجدر الاشارة إلى أن لزلزال لشبونة العظيم يبقى أقوى الزلازل التي ضربت شمال المغرب سنة 1775، حيث قدر الدارسون قوته ب 9 درجات على سلم رشتر، فيما يبقى زلزال الحسيمة سنة 2004 أحد أقوى الزلازل التي ضربت شمال المغرب في القرن الجاري.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.