اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 19:56
أخر تحديث : الأربعاء 10 أغسطس 2016 - 6:23 مساءً

تفكيك شبكة دولية تنشط في تصوير أفلام إباحية للأطفال بالمغرب

تفكيك شبكة دولية تنشط في تصوير أفلام إباحية للأطفال بالمغرب
بتاريخ 10 أغسطس, 2016

أعلنت السلطات الأمنية الإسبانية عن تفكيكها لشبكة متخصصة في استغلال الأطفال والقاصرين لتطويرهم في أفلام إباحية في المغرب.

وكشفت صحيفة “الموندو” يومه الثلاثاء 09 غشت 2016، بناءً على تقارير أمنية، بأن الشبكة المفكّكة خططت لإنشاء نقطة اشتغال بالمغرب، من خلال إطلاق عروض لقضاء عطل بالمنطقة خاصة بالـ “بيدوفيليين”، توفر لهم منتوجات جنسية وأطفال موجهين للاستغلال الجنسي.

وحسب ذات المصالح، فإن الشبكة الإجرامية المذكورة تستغل الأطفال ضحايا وضعيات اقتصادية واجتماعية هشة، والذين يعيشون رفقة أسر مهمشة ببعض دول العالم الثالث وخاصة بالمغرب، حيث تعمل على تسجيل معظم أفلامها الإباحية.

وأفادت عناصر الحرس المدني الإسباني، أنها تمكنت من اعتقال 7 أشخاص متورطين في هذه الشبكة يحملون جنسيات مغربية، فرنسية وإسبانية، عثرت في مقراتهم المتواجدة بكل من مدن برشلونة، “فالنسيا”، “جافيا” و”باراكالدو”، على عدد هائل من أقراص الـ DVD، وملفات متضمنة لصور وفيديوهات إباحية أبطالها أطفال وقاصرون، قادت إلى اكتشاف 28 موقعاً على شبكة الإنترنت، تستغلها الشبكة لتوزيع أكثر من مليون نسخة منها.

وأضاف ذات المصدر، أن للشبكة تاريخ طويل في مجال الاستعباد الجنسي للأطفال يفوق الـ 15 عاماً، أنتجت خلالها ألاف الافلام الإباحية التي وزعت في جميع أنحاء العالم، بعدما قامت بتصويرها خلال رحلات نظمتها بين سنتي 2000 و 2015 إلى بلدان المغرب، تونس، سريلانكا، كمبوديا، تايلاند، سنغافورة، كينيا وغيرها.

14707357338177

14707370079183

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.