اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 18:07
أخر تحديث : الأربعاء 20 أبريل 2016 - 4:47 مساءً

ثامونيت وجماعة بني أنصار تحولان دون وقوع كارثة بيئية بمارتشيكا

ثامونيت وجماعة بني أنصار تحولان دون وقوع كارثة بيئية بمارتشيكا
بتاريخ 20 أبريل, 2016

حالت المبادرة المشتركة لجمعية ثامونيت للثقافة والتنمية وجماعة بني أنصار، بخصوص تنظيف مجاري عدد من الأودية ببني انصار، خلال هذا الأسبوع، دون وقوع كارثة بيئية كبرى على مستوى بحيرة مارتشيكا والمواقع المحيطة بها ككل، نظرا لأكوام النفايات الصلبة والأدران الملوثة التي كانت تحويها هذه الأودية والمتراكمة بها طيلة سنوات من الإهمال واللامبالاة من قبل الجهات المسؤولة، علما بأن هذه الأودية قد شهدت خلال العشرية الأخيرة عملية تهيئة كبرى في إطار مشروع حماية مدينة بني انصار من الفياضانات بميزانية عمومية قدرت بملايير الستنيمات، شملت تدعيم مجاريها بمدرجات مكسرة لسرعة الماء وبنائها بالإسمنت المسلح، إلا أن الإهمال الذي طالها من قبل المسؤولين، فضلا عن ترامي مجموعة من السكان على نطاقاتها بتضييق جنباتها ورمي بقايا أشغال البناء والنفايات الصلبة بها، عجل بتحويل هذه الأودية إلى مطرح للأدران ونقط سوداء وسط المدينة، في انتظار هطول الأمطار التي ستجري بها نحو مستقرها وسط بحيرة مارتشيكا.

مبادرة تنظيف مجاري هذه الأودية أتت فعليا على رفع أطنان من النفايات الصلبة التي كانت تثقلها وتشكل خطرا حقيقيا على المحيط البيئي، وهي مبادرة تستحق التشجيع والالتفاف حولها من قبل مختلف الفعاليات المدنية والجمعوية بالمدينة، كما الدعم من لدن الجهات المسؤولية المعنية في إطار اختصاصاتها، بالعمل على تتبع هذه الأودية بالنظافة والحماية من وقوع أية اختلالات قد تهدد المحيط البيئي بالمنطقة، ونخص بالذكر وكالة تهيئة واستثمار بحيرة مارتشيكا والمجلس الجماعي لبني انصار، وباقي السلطات الترابية، التي كان بإمكانها استدراك هذه الكارثة البيئية وتسخير بعض الفصول من مواردها المالية لتنقية وتنظيف هذه الأودية، خلال أوقات سنوية مناسبة، درءا للوقوع في ما لا يحمد عقباه.

11141313_196532094066119_8006570034994829556_n

12990961_196531960732799_8090820689826073709_n

12994355_196531994066129_5268836883083989036_n

12994568_196531600732835_936740071353104546_n

13000123_196532057399456_4755352756961689302_n

13001269_196531620732833_1592593954459195887_n

13006690_196532177399444_7073131204886426538_n

13043566_196532034066125_2070160303804401285_n

13062350_196532130732782_8761110334081786445_n

13062517_196532194066109_4089946585384083821_n

13043732_754274844714739_334181660342065110_n

13043512_754274794714744_5344848204794252722_n

13001076_754274758048081_7508910533327592707_n

13001265_754274884714735_3021599339450795155_n

13001111_196532110732784_3490024040555103256_n

12994589_196532214066107_8089509576665168576_n

12524166_195891594130169_1357282786045251656_n

12985342_195891080796887_8499223704366268761_n

13043806_195891440796851_1942700816983569831_n

13015445_195891237463538_921751261592119595_n

12993554_195891337463528_3536409483715813504_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.


  • 1
    Tahar El Hammuti قال:

    بني انصار ، كوارثها ليست في بئتها ، إننا لانملك إلا أقل مما نستهلك و لا نستهلك إلا للحفاظ على النوع ، لا نملك مفاعيل نووية ولا خزائن لنفاياتها ،و ليس حوالينا معامل و لا مصانع تنفث أدخنة س.أ2 ، ولا بين ظهرانينا منصات لصواريخ غزو الفضاء و لا عربات و لا قاطرات ، و لكننا نملك أقوى و أخطر من كل ما ذكر ، نملك قوة مدجنة تسعى في كل دورات مجلسها الموبء لنفث سموم الإفك و الكذب للضحك على الأذقان، تحت تآمر رئيس الضرورة الذي إصطفته السلطات للحفاظ على مصالحه و مصالحها، بتزكية معارضة مغلوبة على أمرها ، تحت طائل تقيء القرارات و توقيعها و تمريرها في شكل لفافات تصلح ك ( أوراق نظافة ) ليس إلا ، و تظل المشاريع المقترحة مؤجلة إلى وصاية أخرى ، ينال فيها الرئيس الضرور وصحبه و سام الرضا من الذين انتقوه لجمال ………. و ليس لمصلحة البلدة المكلومة .

  • 2
    Tahar El Hammuti قال:

    إنما الأعمال بالنيات و لكل امرئ مانوى ، لقد استرعى انتباهي الصور التي التقطتها العدسات المزيفة لحجم أنهار أث انصار ، هل تعتقد أن أكبر نهر في بني انصار الذي كان يشق المنطقة من جبال كوركو مرورا بالهضاب و التلال و ربى المزارع هو نفسه الودي الذي آثرت الجماعة بشراكة مع من………أن تشد إليها رحالها المهترئة ؟لصرف أنظار الساكنة عن ما اقتطع من جنبات الوادي ،لتباع في المزاد عن طريق الإغراء برخص البناء المزورة ؟ إن مجرى الوادي زمن (ألا مجلس)أوسع بكثير مما تريد عدسات المغتربين من المواقع القز…..ببني انصار تصويره للساكنة ، إن حجم سكوت الساكنة عن جريمة تحجيم مجاري أنهارها لا يوازيه في الفظاعة سوى سكوتها عن الملايير المقنطرة من المال المسروق الذي اكتسبوه من وراء بيع ضفاف المجاري لبناء شاهق العمارات المطلة على جنباتها . إن السواقي التي اعتادت مجالسنا على تسميتها و ديان ، جورا و ظلما و بهتاننا ، هي في الحقيقة روافد للوادي الذي جنت عليه الأيادي الغريبة عن المنطقة من أجل الإجهاز على جمال تضاريسها و تشويه مآثر معالم جغرافيتها .