اليوم الخميس 30 مارس 2017 - 23:35
أخر تحديث : الإثنين 23 مايو 2016 - 12:23 مساءً

ثانوية محمد عبد الكريم الخطابي الأولى إقليميا في “فن الإلقاء والتواصل”

ثانوية محمد عبد الكريم الخطابي الأولى إقليميا في “فن الإلقاء والتواصل”
بتاريخ 23 مايو, 2016

مرة أخرى تكرس ثانوية محمد عبد الكريم الخطابي بالناظور، تألقها وتفوقها في التظاهرات التربوية والثقافية والعلمية باختلاف أنواعها ومستوياتها، وها هي يوم الجمعة 20 مايو 2016 تحرز على المرتبة الأولى في المسابقة الإقليمية في “فن الإلقاء والتواصل” التي نظمها المجلس العلمي المحلي بالناظور، بتنسيق مع مندوبية وزارة الشؤون الإسلامية، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.

هذا الفوز نالته التلميذة أحلام مساعد من قسم 2 باك علوم التدبير المحاسباتي، والتي حظيت باستحسان لجنة التحكيم الرباعية التي أشرف عليها الأستاذ فخر الدين العمراني، وتكونت من الأساتذة عبد الواحد عرجوني وإدريس بوحوت وشفيق تايتاي، حيث أبانت المتسابقة عن تلقائية وثقة في الأداء، وجرأة في الإقناع، وعن قدرات تواصلية ومهارة فائقة في التواصل والتحكم في الموضوع والبرهنة والاستشهاد، عكست استعدادها وتحضيرها الجيد، إضافة إلى التأطير والمصاحبة من قبل أساتذتها خاصة مواد التربية الإسلامية والعربية.

ومن المعلوم أن هذه المسابقة التي نظمت في المنتدى التربوي التابع للمديرية الإقليمية، شاركت فيها عشرة مؤسسات تعليمية، (عشرة متسابقات ومتسابقين) وحصلت التلميذة المتألقة أحلام مساعد على امتياز الرتبة الاولى ب71 نقطة في حين حصلت المتبارية الثانية على مجموع: 63.5 نقطة والرتبة الثالثة على مجموع 54.5 نقطة.

وفي آخر المسابقة تم الإعلان على أن حفل توزيع الجوائز سيكون مطلع السنة الدراسية القادمة بالمؤسسة الفائزة أي: الثانوية التأهيلية محمد عبد الكريم الخطابي.

IMG-20160521-WA0008

IMG-20160521-WA0009

IMG-20160521-WA0012

IMG-20160521-WA0014

IMG-20160521-WA0015

IMG-20160521-WA0016

IMG-20160521-WA0017

IMG-20160521-WA0019

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.