اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 00:09
أخر تحديث : الجمعة 1 يوليو 2016 - 11:42 مساءً

جمعية أمزيان تحتفي بتوقيع مسرحية سوفونيسب لأبرنوص بالناظور

جمعية أمزيان تحتفي بتوقيع مسرحية سوفونيسب لأبرنوص بالناظور
بتاريخ 30 يونيو, 2016

بحظور شخصيات وازنة في الحقل الفني والثقافي بمدينة الناظور, نظمت جمعية أمزيان مساء يوم أمس الأربعاء بالمركب الثقافي بالناظور حفل توقيع مسرحية سوفونيسب للكاتب الفرنسي فولطير, التي ترجمها إلى الأمازغية الكاتب والشاعر سعيد ابرنوص, وقد تخلل الحفل عدة فقرات, فبعد الكلمة الافتتاحية للمسير, استهل الأستاذ والباحث العمري عبد الرزاق قراءته النقدية للمسرحية, بتقديم نبذة مختصرة عن النص الأصلي حيث أكد صعوبة ترجمة مثل هذه النص الذي كتب في القرن الثامن عشر ميلادي بلغة كلاسيكية شعرية صعبة, واثنى على مجهودات سعيد أبرنوص وأكد أن سعيد اتخذ قرارا شجاعا حينما أراد أن يغني رفوف المكتبة الأمازغية بمسرحية مثل سوفونيسب.

وبعد ذلك شرع المترجم في الحديث عن تجربته التي عاشها مع هذا العمل , حيث أكد هو الآخر أن ترجمة مسرحية سوفونيسب لم تكن بالأمر الهين بل كلفته بحثا واسعا ومجهود كبير جعله يجالس مكتبه خمس ساعات في اليوم لمدة تسع شهور لترجمة النص,وأكد أيضا أنه استعان بعدة معاجم لغوية بسبب استعماله لعدة لهجات أمازيغية في النص, حفاظا على التوازن الشعري الذي اعتمد فيه على إيقاع “لالة بويا”. وإجابة لسؤال بعض المهتمين أكد أن سبب اختياره لمسرحية سوفونيسب يعود بالأساس لاقتراحها عليه من طرف الدكتور حسن بنعقية، وكذا كون احداث المسرحية تدور بين مملكة نوميديا الامازيغية ودولة قرطاجة.

وقد أنهي سعيد أبرنوص حفل التوقيع بالحث على ضرورة توحيد الجهود بين كتاب اللغة الأمازغية من أجل المضي قدما بالأدب الأمازيغي وإتاحة الفرص أمام عشاق اللغة لتذوق الأدب العالمي بلغتهم الأم.

DSC_1578

DSC_1580

DSC_1581

DSC_1582

DSC_1583

DSC_1584

DSC_1585

DSC_1586

DSC_1587

DSC_1588

DSC_1589

DSC_1590

DSC_1591

DSC_1592

DSC_1593

DSC_1594

DSC_1596

DSC_1597

DSC_1600

DSC_1602

DSC_1605

DSC_1610

DSC_1611

DSC_1613

DSC_1614

DSC_1634

DSC_1636

DSC_1637

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.