اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 10:17
أخر تحديث : الثلاثاء 21 يوليو 2015 - 1:17 مساءً

حريق يأتى على حوالي هكتارين من الغطاء النباتي لغابة تافوغالت

حريق يأتى على حوالي هكتارين من الغطاء النباتي لغابة تافوغالت
بتاريخ 21 يوليو, 2015

اندلع مساء يوم أمس السبت 18 يوليوز 2015 ، المصادف لعيد الفطر بالمغرب، حريق مهول بغابة تافوغالت، حيث شوهدت ألسنة اللهب من مناطق ودواوير بعيدة كما خيم على المنطقة دخان كثيف.

الحريق الذي شب في منطقة غابوية وجبلية وعرة بطريق زكزل وسط سلسلة جبال بني ازناسن، استنفر السلطات المحلية ومصالح الوقاية المدنية وكذا موظفي وعمال مصلحة المياه والغابات وعناصر الدرك الملكي، الذين هرعوا إلى عين المكان واستعانوا بعناصر الوقاية المدنية والقوات المساعدة من مناطق أخرى في إطار الدعم، من أجل السيطرة على الحريق الذي أتى على حوالي هكتارين من الغطاء النباتي للمنطقة المكون بالدرجة الأولى من أشجار الصنوبر الحلبي والعرعار.

وبعد حوالي خمسة ساعات على عملية التدخل، التي وصفها البعض بالصعبة نظرا لغياب المسالك الطرقية وصعوبة تضاريس المنطقة، تمت السيطرة بشكل كلي على الحريق، في الوقت الذي فتحت فيه عناصر الدرك الملكي بتافوغالت تحقيقا في الموضوع لمعرفة أسباب اندلاعه.

وكشفت مصادر من المنطقة أن أغلب هذه الحرائق يكون العنصر البشري هو السبب في اندلاعها بالنظر إلى كون المنطقة تشهد توافد عدد كبير من المواطنين من مختلف مدن الجهة الشرقية للتنزه و الاستمتاع بالطبيعة الخلابة.

يشار أن المنطقة الشرقية (إقليم تاوريرت وبركان والناظور)، شهدت منذ فاتح يناير 2014 وإلى حدود رابع غشت الجاري أكبر نسبة من حرائق الغابات على الصعيد الوطني، بما مجموعه 60 حريقا، أتت على أكثر من 244 هكتار من غابات المنطقة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.