اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 06:34
أخر تحديث : الثلاثاء 7 يونيو 2016 - 1:26 صباحًا

حماية التنوع البيولوجي ببحيرة مارتشيكا محور ندوة تحسيسية ببني أنصار

حماية التنوع البيولوجي ببحيرة مارتشيكا محور ندوة تحسيسية ببني أنصار
بتاريخ 6 يونيو, 2016

تحت شعار “الإعلام الإلكتروني آلية لبناء وتنمية الوعي البيئي”، وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للبيئة الذي يصادف سنويا الخامس من يونيو، نظم منتدى أصوات سيتي للإعلام والتنمية،  ندوة تحسيسية حــــول موضوع: “حماية التنوع البيولوجي ببحيرة مارتشيكا”.

افتتحت الندوة بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضور الطالب أنس بنشدو، (طالب بمعهد الإمام مالك فرع مسجد النور بمركز بني انصار) أعقبها الاستماع إلى النشيد الوطني، فكلمة تقديمية تمهيدية لمسير الندوة “لحبيب محمودي”  باسم الجمعية المنظمة، حيث توجه  بالشكر إلى الأساتذة المشاركين الذين لبوا نداء تأطير الندوة والمشاركة في هذه الاحتفالية الهادفة بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، كما رحب بالسادة الضيوف الكرام شاكرا لهم حضورهم المتميز الذي جمع نخبة من خيرة الفعاليات المدنية والأبناء البررة والمسؤولين والمنتخبين الجماعيين بالمدينة.

المداخلة الأولى كانت من نصيب الأستاذ “علال قيشوح”، مهندس دولة بجماعة بني أنصار، رئيس منتدى التعمير والبيئة والتنمية، حول موضوع “برامج العمل للمحافظة والتدبير ببحيرة مارتشيكا”، كانت مناسبة لقراءة وضعية الأحواض ببحيرة مارتشيكا وتبيان الوضعية الراهنة لموقعها والعناصر التي كانت تعاني منها  والمشاريع المنجزة أخيرا، مع تقديم المقترحات العملية لكيفية المحافظة على البحيرة والمناطق الرطبة والمخططات من أجل المحافظة على البيئة، مع الإشارة إلى المبادئ الأساسية للتدبير المندمج والتنمية المستدامة والسيناريوهات المستقبلية للمشاريع المفتوحة.

إثر ذلك، تم فسح المجال للأستاذ “سعيد ازواغ”، المنسق الإقليمي للبرامج البيئية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالناظور وعضو جمعية حماية الطيور بالمغرب، حيث كان محور مداخلته “بحيرة مارتشيكا ملتقى الطيور المهاجرة”، أفاض واستفاض الأستاذ في تفصيل وتحديد المميزات البيولوجية المتنوعة والغنية التي تزخر بها بحيرة مارتشيكا من حيث أسراب وأصناف الطيور التي تعبر وتستقر بالبحيرة وما تشكله هذه  الأخيرة من أهمية بالنسبة لها، حيث عمل الأستاذ المحاضر على تنوير الحضور بمجموعة من الصور الفوتوغرافية لهذه الطيور كل على حدة، نالت إعجاب واستحسان الحضور.

أما المداخلة الثالثة والأخيرة، فقد همت مجال البيئة البحرية، حيث عمل الأستاذ “لحسن الصبار”، إطار بمندوبية الصيد البحري بميناء بني انصار، على وضع الحضور أمام مجموعة من التعاريف العلمية والتوضيحات القانونية والإحصائيات والدراسات التحسيسية ذات الصلة بالبيئة البحرية ومكوناتها والعناصر التي تهددها، تأكيدا على ضرورة خصها بمزيد من الاهتمام والإمكانيات والوسائل للمحافظة عليها، خصوصا وأن المحيط البيئي البحري يعد الأكثر تعرضا للتلوث والملوثات الصناعية والتجارية.

في الختام تم عرض شريط فيديو خاص، هم التعريف بمجموعة من المبادرات الذاتية والأنشطة الميدانية ذات الصلة بالمحافظة على المحيط البيئي بالمدينة، والتي تم تفعيلها من قبل ثلة من الفعاليات المحلية على صعيد بني أنصار، وهي ذات الأسماء التي حظيت بشهادات تقدير وشكر خصهم بها المكتب الإداري لمنتدى أصوات سيتي للإعلام والتنمية، وقد خصت كلا من شباب حي عبد المومن ببني انصار، وجمعية ثامونيت للثقافة والتنمية، ومرزوق بوشرطة، وعمر ابركان وجيمي الهواري.

بعدها ونزولا عند طلب ثلة من الحضور، تم فتح باب المداخلات، حيث تم الاستئناس بمجموعة من المداخلات القيمة والملاحظات الهامة، ذات الصلة بموضوع الندوة وبالشأن العام المحلي.

DSC_0060

DSC_0050

DSC_0108

DSC_0110

DSC_0071

DSC_0064

DSC_0057

DSC_0003

DSC_0004

DSC_0005

DSC_0006

DSC_0008

DSC_0009

DSC_0010

DSC_0011

DSC_0012

DSC_0013

DSC_0014

DSC_0015

DSC_0016

DSC_0017

DSC_0018

DSC_0019

DSC_0019 (2)

DSC_0020

DSC_0021

DSC_0022

DSC_0023

DSC_0024

DSC_0025

DSC_0026

DSC_0027

DSC_0028

DSC_0029

DSC_0030

DSC_0031

DSC_0033

DSC_0034

DSC_0035

DSC_0036

DSC_0037

DSC_0038

DSC_0039

DSC_0040

DSC_0040 (2)

DSC_0041

DSC_0042

DSC_0043

DSC_0044

DSC_0045

DSC_0050

DSC_0053

DSC_0055

DSC_0001

DSC_0002

DSC_0057

DSC_0059

DSC_0068

DSC_0073

DSC_0075

DSC_0076

DSC_0080

DSC_0081

DSC_0084

DSC_0085

DSC_0088

DSC_0090

DSC_0091

DSC_0094

DSC_0095

DSC_0097

DSC_0099

DSC_0102

DSC_0105

DSC_0108

DSC_0109

DSC_0110 (2)

DSC_0114

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.