اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:24
أخر تحديث : السبت 3 سبتمبر 2016 - 1:10 مساءً

رئيس الجهة الشرقية رفقة والي الجهة يشرفان على توزيع حافلات النقل المدرسي بإقليم الناظور

رئيس الجهة الشرقية رفقة والي الجهة يشرفان على توزيع حافلات النقل المدرسي بإقليم الناظور
بتاريخ 3 سبتمبر, 2016

أشرف كل من والي جهة الشرق، ورئيس الجهة، وعامل إقليم الناظور، ورئيس المجلس الإقليمي للناظور، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، عشية يوم أمس الجمعة، على توزيع مجموعة من حافلات النقل المدرسي على عدد من جماعات إقليم الناظور.

حضر الموعد رؤساء عدد من جماعات الإقليم، ومنتخبون فعاليات مدنية وإعلامية..

وخلال كلمات تناوب في إلقائها كل من عامل الناظور، ووالي الجهة، ورئيس مجلس الجهة ورئيس المجلس الإقليمي للناظور، أعربوا عن مدى أهمية هذه المبادرة التي من شأنها أن تساهم في محاربة شتى أنواع الهدر المدرسي، وتقديم مختلف وسائل الدعم لفائدة عدد من الجماعات التي تعاني خصاصا مهولا في هذا القطاع.

هذا وبلغ مجموع الحافلات الموزعة بهذه المناسبة 28 وحدة، موزعة على 20 مقدمة من طرف مجلس الجهة، و8 مقدمة من طرف المجلس الإقليمي للناظور 4 منها مدرجة ضمن اتفاقية شراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

هذا وتفقد الوفد الرسمي مجموعة من هذه الحافلات التي سيتم توزيعها وفق ما هو مبرمج لذلك.

DSC_0002

DSC_0004

DSC_0008

DSC_0009

DSC_0011

DSC_0012

DSC_0014

DSC_0016

DSC_0017

DSC_0018

DSC_0019

DSC_0021

DSC_0022

DSC_0023

DSC_0025

DSC_0026

DSC_0028

DSC_0029

DSC_0031

DSC_0034

DSC_0037

DSC_0039

DSC_0040

DSC_0041

DSC_0043

DSC_0044

DSC_0045

DSC_0046

DSC_0047

DSC_0049

DSC_0050

DSC_0051

DSC_0052

DSC_0055

DSC_0056

DSC_0059

DSC_0061

DSC_0063

DSC_0065

DSC_0070

DSC_0072

DSC_0074

DSC_0081

DSC_0089

DSC_0091

DSC_0093

DSC_0095

DSC_0098

DSC_0099

DSC_0101

DSC_0103

DSC_0110

DSC_0114

DSC_0117

DSC_0119

DSC_0120

DSC_0122

DSC_0127

DSC_0130

DSC_0131

DSC_0134

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.