اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:24
أخر تحديث : الأحد 28 أغسطس 2016 - 5:17 مساءً

ساكنة مليلية المسلمة تنتفض في وجه قرار السلطات الإسبانية منعها من استقدام الأضاحي المغربية

ساكنة مليلية المسلمة تنتفض في وجه قرار السلطات الإسبانية منعها من استقدام الأضاحي المغربية
بتاريخ 28 أغسطس, 2016

في خطوة تصعيدية جديدة في ظرف أقل من أسبوعين، صعدت الساكنة المسلمة بمدينة مليلية من أشكالها الاحتجاجية ضد قرار السلطات الاسبانية المحلية منعها من استقدام أضاحي العيد من المغرب، حيث تمكنت تنسيقية الفعاليات المدنية بالمدينة من تنظيم مسيرة احجتاجية ضخمة شاركها أزيد من عشرة آلاف شخص من مختلف التلاوين المدنية الجمعوية والسياسية والنقابية بالمدينة المحتلة، انطلقت عشية يومه السبت 27 غشت 2016 من شارع خوان كارلوس الأول لتجوب عددا من الشوارع الرئيسية للمدينة لتستقر بساحة إسبانيا وسط المدينة قبالة مقر الحكومة المحلية، لمطالبة القائمين على تدبير الشأن العام المحلي بمليلية، بضرورة مراجعة قرار حرمانها من استقدام أضاحي عيد الأضحى من المغرب.

هذا وأكدت العديد من العاليات المحتجة بأن الموضوع سيكون محل أشكال تصعيدية أخرى خلال الأيام المقبلة في حال استمرار السلطات الاسبانية في تجاهل مطالب الساكنة المسلمة.

DSC_0002

DSC_0008

DSC_0013

DSC_0016

DSC_0018

DSC_0023

DSC_0026

DSC_0028

DSC_0031

DSC_0032

DSC_0037

DSC_0044

DSC_0047

DSC_0050

DSC_0056

DSC_0058

DSC_0059

DSC_0061

DSC_0063

DSC_0067

DSC_0072

DSC_0074

DSC_0076

DSC_0077

DSC_0078

DSC_0082

DSC_0083

DSC_0087

DSC_0088

DSC_0089

DSC_0092

DSC_0096

DSC_0099

DSC_0101

DSC_0102

DSC_0107

DSC_0112

DSC_0117

DSC_0119

DSC_0120

DSC_0122

DSC_0123

DSC_0130

DSC_0134

DSC_0136

DSC_0140

DSC_0144

DSC_0146

DSC_0149

DSC_0152

DSC_0154

DSC_0158

DSC_0159

DSC_0160

DSC_0162

DSC_0166

DSC_0167

DSC_0169

DSC_0170

DSC_0171

DSC_0174

DSC_0180

DSC_0187

DSC_0190

DSC_0195

DSC_0199

DSC_0201

DSC_0202

DSC_0204

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.